Accessibility links

القاعدة في اليمن تنفي التخطيط لهجمات واسعة


حاجز للجيش اليمني في صنعاء

حاجز للجيش اليمني في صنعاء

نفى تنظيم القاعدة في اليمن وجود خطط لهجمات واسعة دفعت بالولايات المتحدة إلى إغلاق 19 من بعثاتها الدبلوماسية في المنطقة مطلع أغسطس/آب الحالي.

وفي بيان نشر على مواقع إلكترونية يستخدمها المتشددين، نفت "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" معلومات أكدها الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي حول اعتراض الأميركيين مكالمة بين قادة التنظيم كانت وراء إعلان حالة الاستنفار.

واتهم البيان الرئيس اليمني بـ"ترديد ما نشرته المخابرات الأميركية من مزاعم عن اتصالات هاتفية بين قيادات المجاهدين إلى آخر الهراء والدعاية التي وضعت لتبرير المخطط الأميركي في اليمن".

وأشار البيان إلى أن الرئيس اليمني "زعم أن المجاهدين كانوا ينوون تفجير شاحنات مفخخة ضد المنشآت النفطية في البلاد، ونخن ننفي صحة ما ذكره".

وكان هادي قد كشف الجمعة أن زعيم القاعدة في اليمن ناصر الوحيشي قال لقائد التنظيم أيمن الظواهري خلال مكالمة هاتفية "ستسمع شيئا يغير وجه التاريخ".

وأكد هادي أن "التطورات أثبتت أن القاعدة جهزت شاحنتين مفخختين تمت مراقبتهما من قبل طائرات بدون طيار، إحداهما كانت مجهزة لتفجير ميناء الضبا شرقي حضرموت"، مؤكدا إحباط هذا المخطط اثر اعتراض الاتصال بين الوحيشي والظواهري.

وكانت الولايات المتحدة قررت إغلاق 19 بعثة دبلوماسية في بلدان مسلمة بينها اليمن في الرابع من أغسطس/آب، كما عمدت فرنسا وبريطانيا إلى إغلاق بعثاتهما الدبلوماسية في اليمن، لكن تمت إعادة فتح هذه السفارات بعد ذلك.
XS
SM
MD
LG