Accessibility links

logo-print

رغم رفض الحوثيين.. الحكومة اليمنية الجديدة تتسلم مهامها


رئيس الوزراء خالد بحاح

رئيس الوزراء خالد بحاح

أدت الحكومة اليمنية الجديدة برئاسة خالد بحاح اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد ربه منصور هادي في القصر الجمهوري الأحد، رغم رفض الحوثيين وغياب عدد من وزراء التشكيلة الحكومية الجديدة.

وشارك في مراسم أداء اليمين رئيس الوزراء و29 وزيرا، فيما تغيب ستة وزراء.

وحضر وزراء من حزب المؤتمر الشعبي العام بزعامة الرئيس السابق علي عبد الله صالح إلى القصر الجمهوري وأدوا اليمين الدستورية، فيما أدى اليمين أيضا وزراء مقربون من الحوثيين الذين رفضوا الاعتراف بهذه الحكومة.

وشدد بحاح خلال مؤتمر صحافي أعقب أداء القسم على ضرورة التعاون في المجال الأمني وتنشيط القطاعات الاقتصادية، داعيا قوى البلاد إلى دعم حكومته ومساعيها رغم تباين المواقف السياسية.

وعن انتشار الحوثيين في صنعاء ومناطق أخرى، قال إن الأمر كان نتيجة فراغ أمني، مشيرا إلى وجود اتصالات مع الأطراف والقوى اليمنية لإعادة ترتيب الوضع الأمني.

وأضاف أن حكومته "ستخضع للتقييم خلال 90 يوما".

وفي ردود الفعل على الحكومة، أعرب عادل عبد المغني مدير تحرير موقع الوحدوي، التابع لحزب "التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري"، عن اعتقاده بأن فرص نجاح الحكومة الجديدة تبقى ضئيلة، بسبب رفض حزب المؤتمر الشعبي العام، الذي له الأغلبية في البرلمان، والتحفظ عليها من قبل الحوثيين.

وقال عبد المغني في اتصال أجراه معه "راديو سوا" إن الرئيس السابق وجد نفسه مقصيا من التشكيلة الحكومية الجديدة، حسب تعبيره.

وكان الحوثيون والمؤتمر الشعبي قد قرروا الانسحاب من حكومة الكفاءات التي أعلن منصور هادي تشكيلها الجمعة.

ودعا مجلس الأمن الدولي السبت الأطراف السياسية في اليمن إلى الاتحاد بعد قرار حزب صالح الانسحاب من الائتلاف الحكومي، احتجاجا على العقوبات التي فرضها عليه مجلس الأمن مع اثنين من قادة الحوثيين، مرفوضة.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة اليمنية الجديدة التي أريد لها أن تكون حكومة كفاءات ووحدة وطنية، تأتي تطبيقا لاتفاق السلم والشراكة الوطنية الذي تم التوصل إليه في 21 أيلول/سبتمبر مع المسلحين الحوثيين، في نفس اليوم الذي سيطروا فيه على صنعاء، وذلك من دون مقاومة تذكر من القوات التابعة للدولة.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG