Accessibility links

مؤتمر انقاذ اليمن يختتم أعماله بدعوة الحوثيين إلى القاء السلاح


جانب من مؤتمر الرياض

جانب من مؤتمر الرياض

اختتم في العاصمة السعودية الثلاثاء مؤتمر "من أجل إنقاذ اليمن وبناء الدولة الاتحادية" الذي عقد بمشاركة أكثر من 400 شخصية يمنية، بغية إنهاء الأزمة الراهنة في البلاد. وخرج المؤتمر بوثيقة تدعم حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وينص إعلان الرياض على استخدام الوسائل العسكرية والسياسية لإنهاء سيطرة الحوثيين على مناطق في اليمن، والسعي لاستكمال مشروعات إعادة الإعمار وإنعاش اقتصاد البلاد.

وشدد الإعلان على دعم الشرعية ومشاركة أبناء اليمن في بناء الدولة، ورفض الانقلاب وما تربت عليه، والالتزام بمبدأ الشراكة الوطنية، ومحاسبة منتهكي حقوق الإنسان، ووقف التعامل المالي والدبلوماسي مع الحوثيين في صنعاء.

وطالب المجتمعون في إعلانهم، باستكمال بناء المؤسسات العسكرية والأمنية وفق مخرجات الحوار اليمني، والمضي قدما في العملية الانتقالية وجهود بناء الدولة.

ودعا الإعلان الذي تلته عضو مؤتمر الحوار الوطني في اليمن نهال العولقي، الحوثيين إلى الانسحاب من المناطق التي سيطروا عليها وتسليم الأسلحة للدولة تطبيقا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216، ومحاسبة القيادات العسكرية والسياسية:

وأعلن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، اعتماد إعلان الرياض، بمثابة وثيقة رسمية أساسية، على أن توزع على أعضاء مجلس الأمن الدولي في وقت لاحق.

ولضمان تطبيق هذا الاعلان، تم الاتفاق على إنشاء لجنة وطنية لمتابعة تنفيذ مقررات المؤتمر والعمل على إعادة العملية السياسية في اليمن إلى مسارها الصحيح.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG