Accessibility links

logo-print

بحاح يعود إلى الرياض لحل خلافات بين الرئاسة والحكومة


خالد بحاح

خالد بحاح

يجري نائب الرئيس اليمني، رئيس الوزراء خالد بحاح، مشاورات مع الرئيس عبد ربه منصور هادي في الرياض الاثنين، حول الملف الأمني ومسار العمليات العسكرية، ولبحث موقف الحكومة من دعوة الأمم المتحدة للدخول في مفاوضات مباشرة مع الحوثيين والقوات المتحالفة معهم.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول في الحكومة اليمنية، القول إن بحاح سيعقد اجتماعا مطولا مع هادي لحل خلافات أسهمت في توتر العلاقة بين الرئيس ونائبه.

وأوضح هذا المسؤول أن التوتر بين الرجلين يعود إلى تدخل أفراد عائلة الرئيس وبعض المحيطين به في شؤون الحكومة التي استأنفت لتوها مهامها انطلاقا من عدن، العاصمة المؤقتة للسلطة المعترف بها دوليا. جدير بالذكر، أن هادي عاد إلى عدن في 22 أيلول/سبتمبر، وقضى فيها عدة أيام قبل أن يعود إلى الرياض.

ويجري بحاح في الرياض أيضا، مشاورات مع التحالف الذي تقوده السعودية، لضمان أمن عدن وباقي محافظات الجنوب التي استعادتها القوات الموالية للحكومة من قبضة الحوثيين في الأسابيع الماضية، ولا سيما الإجراءات المتعلقة بدمج وحدات المقاومة الشعبية التي تقاتل الحوثيين، ضمن قوات الجيش وأجهزة الأمن التابعة للحكومة.

تعزيزات إلى عدن

وفي سياق متصل، ذكر مصدر أمني أن التحالف الذي ينشر آلاف الجنود في اليمن لمساندة القوات المناهضة للحوثيين، أرسل الاثنين تعزيزات عسكرية جديدة إلى عدن.

وقال المصدر إن وحدة لمكافحة الإرهاب وصلت إلى المدينة على متن طائرات تابعة للتحالف حطت في مطار عدن.

ورافقت هذه التعزيزات مروحيتان قتاليتان من طراز أباتشي.


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG