Accessibility links

logo-print

مقتل حارس السفيرة الألمانية وخطف موظف أممي في اليمن


السلطات اليمنية نفت اختطاف السفيرة الألمانية

السلطات اليمنية نفت اختطاف السفيرة الألمانية

لقي الحارس الشخصي للسفيرة الألمانية في اليمن مصرعه الأحد عند مقاومته محاولة لخطفه في صنعاء حيث خطف أيضا موظف في منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) بحسب مصادر متطابقة.

وأثار مقتل الحارس الشخصي بعض البلبلة بعدما قال مصدر دبلوماسي غربي إن السفيرة الألمانية في اليمن كارولا مولر هولتكمبر تعرضت لمحاولة خطف، لكن السلطات اليمنية نفت ذلك مؤكدة أن الدبلوماسية ليست موجودة في البلاد.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية اليمنية لوكالة الصحافة الفرنسية إن السفيرة "غير موجودة حاليا في اليمن"، مضيفا "يبدو أن حارسها الشخصي قتل فيما كان يقاوم محاولة لخطفه".

وكان مصدر دبلوماسي غربي قد أشار في وقت سابق إلى تعرض السفيرة الألمانية لمحاولة خطف.

من جهتها، أعلنت مصادر أمنية يمنية مقتل الحارس الشخصي الألماني بأيدي مسلحين مجهولين لدى خروجه من متجر في حي حدة بجنوب العاصمة اليمنية والذي يضم غالبية السفارات.

وكانت السفارات الغربية الرئيسية في صنعاء ومن بينها السفارة الألمانية، قد أغلقت أبوابها في بداية أغسطس/آب الماضي بسبب تهديدات بهجوم وشيك للقاعدة.

خطف موظف أممي

ومن جانب آخر، أقدم مسلحون الأحد على خطف مواطن من سيراليون يعمل في منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) عند المدخل الشمالي لصنعاء، بحسب ما أفاد مصدر دبلوماسي.

وقال المصدر إن الرجل الذي كان يرافقه سائقه اليمني، خطف تحت تهديد السلاح من سيارة تابعة للأمم المتحدة عند المدخل الشمالي لصنعاء. ولم يخطف المسلحون السائق.

إلى ذلك قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أمام مسؤولين أمنيين " لا بد من تدارس الأوضاع على مختلف مستوياتها في هذه المحافظات والمناطق والتأكيد على ضرورة رفع الجاهزية وشحذ الهمم من أجل ترسيخ الأمن والاستقرار ومواجهه التهديدات الإرهابية بكل حزم وقوة" كما أوردت وكالة الانباء اليمنية الرسمية.

وغالبا ما يشهد اليمن عمليات خطف أجانب تتبنى معظمها قبائل مسلحة تستخدم هذه الوسيلة للضغط على السلطات من أجل تلبية مطالبها.
XS
SM
MD
LG