Accessibility links

شجار على هامش محادثات السلام حول اليمن في جنيف


تراشق على هامش محادثات السلام في جنيف حول اليمن

تراشق على هامش محادثات السلام في جنيف حول اليمن

اندلعت مشاجرة بالأيدي بين مؤيدي الأطراف المتحاربة في اليمن خلال محادثات السلام المنعقدة في جنيف الخميس، فيما لا تزال المفاوضات حول هدنة إنسانية خلال شهر رمضان تراوح مكانها.

وأفادت وكالة رويترز بأن مؤيدي الحكومة اليمنية قاطعوا مؤتمرا صحافيا عقده مسؤولون حوثيون الخميس ورشقوهم بالأحذية ووصفوهم بأنهم "مجرمون" و"يقتلون الأطفال" في اليمن.

وبدأ الشجار حينما توجهت امرأة إلى المنصة التي كان يقف خلفها زعيم الوفد حمزة الحوثي ورشقته بالحذاء.

ثم نشبت معركة بالأيدي بين الحوثيين ومحتجين قبل اقتياد المحتجين إلى خارج المكان.

وتأتي هذه التطورات فيما لا تزال المفاوضات في العاصمة السويسرية مستمرة برعاية الأمم المتحدة بهدف التوصل إلى هدنة من الصراع المستمر منذ نحو ثلاثة أشهر.

وأعلن ياسر العواضي ممثل المؤتمر الشعبي العام المتحالف مع الحوثيين تأييد الحزب لهدنة بهدف تسهيل دخول المساعدات الإنسانية، لكنه استبعد تأييد السعودية لهذا المقترح.

وفي المقابل، عبر خالد بحاح نائب الرئيس اليمني عن خشيته من أن يستغل الحوثيون وقف إطلاق النار لتوسيع نفوذهم.

وقال للصحافيين في القاهرة "نحن نتمنى هدنة إنسانية دائمة وليس هدنة مؤقته لأن الهدنة المؤقتة تستخدم في إطار التوسع في الحروب".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG