Accessibility links

الأمم المتحدة تمدد مفاوضات جنيف حول اليمن


مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد في اجتماع مع الحوثيين بجنيف يوم 16 حزيران/يونيو 2015

مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد في اجتماع مع الحوثيين بجنيف يوم 16 حزيران/يونيو 2015

قررت الأمم المتحدة الأربعاء تمديد مفاوضات جنيف بين وفدي الحكومة اليمنية والحوثيين، على آمل إقناع الطرفين بإعلان هدنة إنسانية تستمر 15 يوما بمناسبة شهر رمضان.

وأكد مندوبون من الجانبين لوكالة الصحافة الفرنسية أن المفاوضات التي كان مقررا أن تنتهي الخميس تم تمديدها حتى الجمعة على الأقل.

وقال دبلوماسي غربي يتابع المفاوضات إن "النقطة الإيجابية الوحيدة هي أن المفاوضات مستمرة وأن أي وفد لم يغلق الباب".

وكان مقررا أن يعقد الوفد الحكومي مؤتمرا صحافيا بعد ظهر الأربعاء، لكنه عدل عن قراره في اللحظة الأخيرة بعد ضغوط من الأمم المتحدة لإعطاء فرصة لاستمرار المفاوضات، بحسب مراقبين.

آخر تحديث 17:13 ت غ في 17 حزيران/يونيو

تبنى تنظيم الدولة الإسلامية داعش تفجير خمس سيارات ملغومة انفجرت في وقت متزامن الأربعاء في العاصمة اليمنية صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون، ما أسفر عن سقوط 31 قتيلا على الأقل، وفق ما أعلنته مصادر طبية وأمنية.

واستهدفت التفجيرات منزلي مسؤولين من الحوثيين صالح الصمد وطه المتوكل ومسجدا.

وتتزامن هذه الهجمات مع مفاوضات غير مباشرة في جنيف بين الحوثيين وممثلي الحكومة اليمنية التي انتقلت الى السعودية.

وكان التنظيم قد تبنى في آذار/مارس أولى هجماته في صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون. وأسفرت هذه الهجمات الانتحارية التي استهدفت مساجد عن مصرع 142 شخصا.

تحديث (17:07 تغ)

هزت انفجارات عنيفة العاصمة اليمنية صنعاء صباح الأربعاء، بعد أن نفذت طائرات التحالف الذي تقوده السعودية غارات جوية استهدفت مواقع تابعة للحوثيين.

ونقل مراسل "راديو سوا" عن شهود عيان قولهم، إن أقوى الغارات استهدفت ما يعتقد أنها مخازن أسلحة في جبل نقم شرقي المدينة. ودوت انفجارات عنيفة في المنطقة استمرت عدة ساعات عقب القصف.

وقصفت مقاتلات التحالف معسكر تدريب تابعا للحوثيين بمدينة الطويلة شمال غرب صنعاء.

واستهدف القصف أيضا مواقع في محافظات تعز وصعدة والجوف ومأرب، فيما تستمر المواجهات بين القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي من جهة والحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح في عدد من المناطق.

وقال مصدر قبلي في محافظة مأرب لـ "راديو سوا"، إن المسلحين الموالين لهادي تمكنوا من صد هجوم واسع للحوثيين في منطقة مجزر.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" عرفات مدابش:

وفد الحكومة يهدد بمغادرة جنيف

وتأتي الغارات والمعارك الدائرة فيما يسعى وفدا الحكومة والحوثيين والقوى المتحالفة معهم في جنيف، إلى التوصل لاتفاق ينهي القتال الدائر.

وعلى الرغم من تصريحات أدلى بها أحد أعضاء وفد الحوثيين بأن اتفاقا لهدنة مدتها شهر بات وشيكا، قال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين إن الوفد الحكومي سيجد نفسه أمام خيار مغادرة جنيف لو استمر الحوثيون في مسلسل التعطيل والمماطلة، حسب وصفه.

وأوضح ياسين لصحيفة الوطن السعودية، أن السقف الزمني لبقاء الوفد الحكومي في جنيف لن يتجاوز الجمعة.

واتهم زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي في المقابل، الحكومة اليمنية بمحاولة فرض أجندتها على الأمم المتحدة ومحادثات السلام المنعقدة في جنيف.

وفي خطاب نقلته محطة المسيرة التابعة للجماعة، اتهم الحوثي الحكومة باستخدام أسلوب الترغيب والترهيب مع مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد من أجل تطويعه، على حد وصفه.

وكان ولد شيخ أحمد قد أشاد بسير المحادثات، معتبرا أنها تشكل بداية مهمة للعودة إلى العملية السياسية، لكنه أكد في الوقت ذاته أن الطريق إلى حسم الخلافات سيكون شاقا.

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG