Accessibility links

الخارجية الأميركية: الهدنة في اليمن مستمرة


جنديان سعوديان على الحدود مع اليمن-أرشيف

جنديان سعوديان على الحدود مع اليمن-أرشيف

قالت وزارة الخارجية الأميركية إن الهدنة الإنسانية التي بدأ تطبيقها الثلاثاء في اليمن تم الالتزام بها إلى حد كبير رغم ورود تقارير بوقوع بعض الاشتباكات وقصف مضاد للطائرات.

وأفاد المتحدث باسم الوزارة جيف راثكي للصحافين بأن وكالات الأمم المتحدة أوصلت مساعداتها الإنسانية بنجاح، وتوقع وصول شحنات إضافية.

وحث راثكي أطراف النزاع في اليمن على التقيد بوقف إطلاق النار ودعم الهدنة إلى جانب تشجيع المساعي الدولية لإحياء الحوار السياسي.

تصريحات راثكي في تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن سمير نادر:

تحديث 12:58 ت غ في 13 أيار/مايو

قالت السلطات السعودية إن الحوثيين خرقوا الهدنة الإنسانية التي بدأت مساء الثلاثاء، بعد أن سقطت قذائف هاون، مصدرها الأراضي اليمنية، في منطقتي نجران وجازان الأربعاء.

وأكد متحدث وزارة الدفاع السعودية إن الهجوم لم يؤد إلى وقوع إصابات، مشيرا إلى أن القذائف أطلقت من مناطق في شمال اليمن الخاضع لسيطرة الحوثيين.

وأضاف أن القوات المسلحة السعودية التزمت "ضبط النفس التزاما بالهدنة الإنسانية" التي دخلت حيز التنفيذ الثلاثاء، ولم ترد على مصدر إطلاق النار.

هدنة إنسانية (22:00 بتوقيت غرينيتش)

أعلن التحالف الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين في اليمن دخول الهدنة الإنسانية حيز التنفيذ للسماح بوصول المساعدات الإنسانية للمتضررين.

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قد قال الجمعة خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الأميركي جون كيري إن هدنة إنسانية مشروطة في اليمن لمدة خمسة أيام قابلة للتجديد ستبدأ الثلاثاء.

وأكد الوزيران أن الهدنة ستتوقف إذا لم يلتزم الحوثيون ومؤيدوهم بهذا الاتفاق، مشيرين في الوقت ذاته إلى استمرار الحظر الجوي والبحري المفروض على اليمن.

تحديث (20:27 تغ)

وصل مبعوث الأمم المتحدة الجديد اسماعيل ولد الشيخ أحمد الثلاثاء إلى صنعاء قبل ساعات من سريان هدنة إنسانية من خمسة أيام في اليمن أعلنتها السعودية بعد سبعة أسابيع من الغارات المكثفة استهدفت مواقع للحوثيين.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة في نيويورك ستيفان دو جاريك للصحافيين إن ولد الشيخ أحمد سيلتقي والحوثيين الثلاثاء ومن الأرجح أن يعقد اجتماعات أخرى قد تكون في إيران، في وقت لاحق، بحسب المصدر.

وأضاف المتحدث "لا نستعد لإعلان موعد للمحادثات، لكن هذا يبقى هدفنا"، مشيرا إلى أن " وصوله إلى صنعاء والتقاء الحوثيين يعتبر مؤشرا على السير في الطريق الصحيح".

ويأمل مبعوث الأمم المتحدة أن يتمكن من تنظيم مؤتمر دولي بمشاركة جميع أطراف النزاع في اليمن للتوصل إلى تسوية.

ومنذ بدء ضربات التحالف العسكري في 26 آذار/مارس، قتل 828 مدنيا على الأقل وفق الأمم المتحدة. وفاقم النزاع من الأزمة الإنسانية في بلاد يعاني فيها 12 مليون شخص من انعدام الأمن الغذائي.

وتعد هذه المهمة الأولى من نوعها في اليمن للدبلوماسي الموريتاني الذي حل في نهاية نيسان/أبريل محل المغربي المستقيل جمال بن عمر.

وبانتظار أن تدخل الهدنة حيز التنفيذ عند الساعة 23:00 بالتوقيت المحلي، شنت مقاتلات التحالف العسكري غارات جوية جديدة ضد مواقع للحوثيين وحلفائهم في حين استمرت المعارك بين هؤلاء ومؤيدي الرئيس هادي المعترف به دوليا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG