Accessibility links

حمى الضنك تعود إلى اليمن وتصيب آلاف الأشخاص


آثار العمليات العسكرية في اليمن

آثار العمليات العسكرية في اليمن

أصيب آلاف اليمنيين بمرض حمى الضنك في جنوب البلاد، بحسب منظمات دولية ومسؤولين في المجال الصحي.

وكشف مسؤول في وزارة الصحة في مدينة عدن الجنوبية عن تشخيص إصابة خمسة آلاف شخص بالعدوى الفيروسية التي ينقلها البعوض.

وقال إن تراكم القمامة جنبا إلى جنب مع مياه المجاري والحرارة العالية يساهم في انتشار المرض.

وأكدت منظمة الصحة العالمية الأسبوع الماضي الاشتباه بما لا يقل عن ثلاثة آلاف حالة منذ آذار/مارس الماضي تم الابلاغ عنها في محافظات عدة مع تسجيل وفاة ثلاثة أشخاص جراء المرض.

وتسبب حمى الضنك ارتفاعا في الحرارة وصداعا وطفحا جلديا. وتترافق أيضا مع آلام في البطن وقيء وصعوبة في التنفس، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

وتؤدي الحالة المرضية إلى وفاة محتملة للمصاب، لا سيما عند الأطفال.

وقالت المنظمة إن انتشار المرض بكثافة كان عام 2011، مع تسجيل 1500 حالة مؤكدة، في محافظة الحديدة غرب البلاد.

وعاد المرض إلى الظهور مجددا إثر الاضطرابات الأمنية في البلاد، وما أنتجته من انقطاع للتيار الكهربائي وتراكم القمامة وسوء الخدمات الصحية، ما منح البعوض بيئة مناسبة للتكاثر وانتشار المرض.

المصدر: اسوشيتد برس

XS
SM
MD
LG