Accessibility links

logo-print

مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن متفائل باجتماع جنيف


اسماعيل ولد الشيخ أحمد

اسماعيل ولد الشيخ أحمد

قال مبعوث الامم المتحدة لليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد إن اجتماع جنيف بين الحكومة في الخارج والحوثيين قد يمثل إنفراجة تؤدي إلى إنهاء الصراع، فيما أكد الرئيس عبد ربه منصور هادي أن الهدف من اللقاء ليس التفاوض ولا المصالحة.

وأشار المبعوث الدولي في تصريح تلفزيوني الاثنين إلى أنه متفائل بأن اليمن سيبقى موحدا لأن الصراع "لم يصل إلى نقطة اللاعودة".

وأكد الرئيس اليمني، في لقاء تلفزيوني الاثنين أن اجتماع جنيف لن يعقد بهدف التفاوض أو المصالحة، وإنما للتركيز على إلزام الحوثيين بتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي الذي يدعوهم إلى الانسحاب من المدن الرئيسية والاعتراف بشرعيته.

وتابع هادي أن الدور الذي تلعبه إيران في بلاده "أكبر من دور تنظيم القاعدة وعملها ممنهج ومسيس في حين أن تصفية القاعدة أمر ممكن"، على حد قوله.

يذكر أن الحوثيين كانوا قد أعلنوا رفضهم قرار الأمم المتحدة والاعتراف بشرعية هادي، ودعوا إلى وقف لإطلاق النار قبل أي محادثات.

لكن الجانبين خففا من موقفيها مؤخرا، وتعهدا بالمشاركة في اجتماع جنيف من دون شروط مسبقة، وذلك بعد جهود مضنية بذلتها الأمم المتحدة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG