Accessibility links

التحالف يقصف مواقع عسكرية في صنعاء


مسلحان مؤيدان للرئيس عبد ربه منصور هادي قرب عدن

مسلحان مؤيدان للرئيس عبد ربه منصور هادي قرب عدن

كثف طيران التحالف الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين في اليمن الثلاثاء، غاراته على مواقع تابعة للقوات المؤيدة للرئيس السابق علي عبد الله صالح، في حين تشهد المحافظات الحدودية بين السعودية واليمن إطلاق نار متبادل.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في صنعاء، بأن الضربات الجوية استهدفت مجمع العرضي الذي يضم الدوائر التنفيذية لوزارة الدفاع، ومكتب القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن.

وقال شهود عيان إن انفجارات مدوية سمعت في المكان، وإن الغارات ألحقت دمارا بالمجمع والمباني المحيطة به.

من جهة أخرى، يزداد التوتر على الحدود اليمنية-السعودية. ففي الوقت الذي يؤكد الحوثيون استمرار استهدافهم مواقع عسكرية سعودية بصواريخ محلية الصنع وقذائف مدفعية، يكثف طيران التحالف غاراته على المناطق اليمنية الحدودية، خصوصا في محافظتي صعدة وحجة.

وذكرت مصادر محلية أن المدفعية السعودية وطائرات الأباتشي تستهدف مواقع وتجمعات المسلحين الحوثيين على الحدود.

ولا تزال الاشتباكات متواصلة بين القوات الموالية لرئيس عبد ربه منصور هادي من جهة، والحوثيين والمسلحين المؤيدين لصالح من جهة أخرى في محافظات تعز ومأرب والبيضاء والجوف.

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش .

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG