Accessibility links

اليمن 'قريب جدا' من المجاعة.. والمعارك مستمرة


مسلحون حوثيون- أرشيف

مسلحون حوثيون- أرشيف

قال الموفد الخاص للأمم المتحدة لليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد الأربعاء إن اليمن بات "قريبا جدا من المجاعة"، مشددا على الضرورة الملحة للتوصل إلى هدنة إنسانية في البلاد.

وتوجه ولد الشيخ أحمد إلى الصحافة بعد أن أبلغ مجلس الأمن الدولي بفشل مفاوضات السلام في جنيف، قائلا إنه "من الضروري بالنسبة لكافة الأطراف، وفي نظري كلها مسؤولة، إيجاد السبل للتوصل إلى هدنة".

واعتبر أنه "واجب اخلاقي"، معربا عن الأمل في تطبيق الهدنة الإنسانية "قبل نهاية شهر رمضان".

وأوضح الموفد الخاص أن وقفا لإطلاق النار يجب أن يرفق بانسحاب المجموعات المسلحة من المدن التي سيطرت عليها وبآلية مراقبة لتسجيل الخروقات من هذه الجهة أو تلك.

وأكد المتحدث باسم الامم المتحدة ستيفان دواريتش، من جهته، أن الأمم المتحدة "تدرس" طريقة وضع هذه الآلية.

وذكر ولد الشيخ أحمد أن 21 مليون يمني بحاجة إلى مساعدة إنسانية أي 80 في المئة من السكان. ويضاف إلى هذه الأزمة تفشي حمى الضنك ومخاوف من تفشي مرض شلل الأطفال في البلاد.

وأكد موفد الأمم المتحدة أنه سيواصل المشاورات للدعوة إلى جولة جديدة من المفاوضات لكن دون إعلان موعد.

(تحديث 20:04 تغ)

أغارت مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، على مواقع تابعة للحوثيين، فجر الأربعاء، ونفذت ضربات وصفتها مصادر عسكرية بأنها الأعنف منذ بدء شهر رمضان.

وقال شهود عيان إن الضربات استهدفت مواقع عسكرية في سبع محافظات هي صعدة، معقل الحوثيين في الشمال، وحجة والحديدة غربي البلاد والبيضاء في الوسط والضالع ولحج وعدن في جنوب البلاد.

وذكر مسؤولون عسكريون موالون لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، إن ضواحي مطار عدن استهدفت الأربعاء، إلى جانب المداخل الشمالية والشرقية والغربية للمدينة التي تشهد معارك بين الحوثيين، والمقاتلين الذين يدعمون الرئيس المقيم في الرياض.

واستهدف الطيران تجمعات للحوثيين في منطقة سناح وبلدة قعطبة شمال مدينة الضالع، كبرى مدن المحافظة التي تحمل الاسم نفسه، حسب المصادر ذاتها.

وفي قرية شقره في منطقة البيضاء، استهدف هجوم بسيارة ملغومة تجمعا للحوثيين مساء الثلاثاء، أسفر عن مقتل عدد كبير من الأشخاص، وفقا لما ذكره مسؤول محلي.

وفي عدن، ثاني أكبر مدينة في اليمن، لم تتوقف المعارك المستمرة بين الجانبين منذ ثلاثة أشهر، إذ يحاول الحوثيون السيطرة عليها بالكامل، لكنهم يواجهون "المقاومة الشعبية"، التي يجتمع تحت لوائها المقاتلون المناهضون للحوثيين.


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG