Accessibility links

logo-print

هدنة بين الحوثيين والسلفيين ولغم يقتل جنديين يمنيين في صعدة


جنود يمنيون

جنود يمنيون

قُتل جنديان يمنيان الخميس في انفجار لغم أرضي خلال عملية انتشار للجيش لمراقبة وقف إطلاق النار بين المتمردين الشيعة الحوثيين والسلفيين، توصلت إليه وساطة رسمية من الرئاسة والبرلمان.

وأوضح مصدر عسكري أن "لغما أرضيا انفجر بعربة جيش كانت تقل جنودا أثناء نشرهم في مراكز المراقبة في أحد محاور القتال بين الطرفين وأدى إلى مقتل جندي في الحال ووفاة جندي ثان في وقت لاحق متأثرا بجروحه".

وأضاف المصدر أن الحادث وقع شمال اليمن، خلال نشر قوة عسكرية لمراقبة اتفاق هدنة جديد بين الجماعتين.

وتتركز المعارك في منطقة دماج التي يسيطر عليها السلفيون في محافظة صعدة معقل الحوثيين، واندلعت هذه المعارك إثر هجوم شنه الزيديون على مسجد للسلفيين الذين يتهمونهم باستضافة الآلاف من الأجانب المسلحين.

وقال النائب اليمني محمد علي المخلافي إن الاتفاق يقضي بنشر 30 جنديا من الجيش لمراقبة التزام مسلحي الطرفين باتفاق وقف إطلاق النار، ويقضي أيضا بعد مرور 48 ساعة من بدء سريانه بالسماح بإدخال مواد غذائية وتموينية إلى السلفيين في دمَّاج، الذين يحاصرهم الحوثيون منذ ثلاثة أسابيع.

ويُعتبر هذا الاتفاق ثالث اتفاق هدنة يتم التوصل إليه بين الجماعتين المتناحرتين في صعدة منذ نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وذلك بعد انهيار اتفاقين سابقين بعد ساعات قليلة على بدء سريان كل منهما.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" عرفات مدابش من اليمن:

XS
SM
MD
LG