Accessibility links

logo-print

135 قتيلا بضربة استهدفت حفل زفاف جنوب اليمن


الدخان يتصاعد إثر غارة جوية في اليمن نفذتها طائرات التحالف- أرشيف

الدخان يتصاعد إثر غارة جوية في اليمن نفذتها طائرات التحالف- أرشيف

ارتفعت حصيلة الضربة الجوية التي استهدفت حفل زفاف في مدينة المخاء في تعز الاثنين، إلى 135 قتيلا، حسبما أعلنت الأمم المتحدة نقلا عن مصادر طبية محلية. ونسبت الضربة إلى التحالف الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين في اليمن.

وكانت وزارة الصحة التي يديرها الحوثيون قد أعلنت في وقت سابق، أن عدد القتلى في حفل الزفاف بقرية الوهجة القريبة من باب المندب، بلغ 82 شخصا، بينهم 71 امرأة.

ونفى التحالف من جانبه، بشدة أي دور له في الضربة. وقال المتحدث باسمه العميد أحمد عسيري، إن مقاتلات التحالف لم تنفذ عمليات جوية في المنطقة منذ ثلاثة أيام. وأقر مسؤول حكومي يمني في وقت سابق، بمسؤولية التحالف عن الغارة وقال إنها كانت بالخطأ.

ودان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الهجوم، وعزى عائلات الضحايا بمصابهم.

73 قتيلا (12:25 بتوقيت غرينتش)

قتل 73 شخصا معظمهم من النساء والأطفال في غارة للتحالف الذي تقوده السعودية بمدينة تعز جنوب اليمن الاثنين.

وأفاد مراسل قناة "الحرة" بأن الضربة استهدفت حفل زفاف في منطقة المخاء في المدينة.

في غضون ذلك، يحتدم القتال في محافظتي مأرب وتعز بين القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي من جهة، والمسلحين الحوثيين وحلفائهم من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة أخرى.

وتفيد الأنباء الواردة من مأرب بسيطرة القوات المشتركة التي تضم قوات التحالف والقوات الموالية لهادي، على أجزاء واسعة من تل حمة المصارية، وهي واحدة من أهم التلال في المحافظة الواقعة شرقي البلاد وتوصل إلى طريق منطقة كوفل، حيث يضخ النفط من مأرب إلى ميناء رأس عيسى على البحر الأحمر في غرب البلاد.

وفي وقت أكدت مصادر في القوات الموالية للرئيس هادي أنها تواصل تحقيق تقدم ميداني وتكبد الطرف الآخر خسائر مادية وبشرية كبيرة، قال الحوثيون الاثنين إن قواتهم وقوات حليفهم الرئيسي صالح، قتلت عددا من ضباط وجنود قوات هادي في الجفينة، وإن بين القتلى ضابطا من قوات التحالف يحمل الجنسية الإماراتية.

على صعيد آخر، تتواصل معارك الكر والفر في محافظة تعز بين طرفي النزاع، فيما شنت طائرات التحالف بقيادة السعودية، سلسلة غارات جوية على مواقع عسكرية في جنوب صنعاء، وغارات أخرى على معسكر قوات الأمن الخاصة في محافظة الحديدة غربي البلاد.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في عدن عرفات مدابش.

المصدر: راديو سوا / الحرة

XS
SM
MD
LG