Accessibility links

logo-print

سبأ: مقتل جنود سعوديين في قصف على جيزان ونجران


جنود سعوديون على الحدود اليمنية. أرشيف

جنود سعوديون على الحدود اليمنية. أرشيف

ذكرت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) التي يسيطر عليها الحوثيون إن 13 قذيفة أطلقت الجمعة من اليمن مستهدفة مدينتي جيزان ونجران السعوديتين، ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من الجنود.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله إن القصف أدى أيضا إلى تدمير معدات عسكرية.

ولم يحدد المصدر عدد الجنود السعوديين المقتولين، فيما لم تشر الوكالة السعودية إلى الحادث.

آخر تحديث 11: 10 ت غ في 3 تموز/يوليو 2015

لقي 21 شخصا مصرعهم بمعارك وغارات جوية نفذتها، الجمعة، طائرات التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن ضد مواقع تابعة للمسلحين الحوثيين.

وفي غضون ذلك، دعت الأمم المتحدة جميع الأطراف إلى وقف القتال للسماح بتقديم المساعدات الإنسانية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر عسكرية قولها إن من بين القتلى 13 مسلحا حوثيا وثمانية من القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصوري هادي.

وحسب ذات المصادر، فقد استهدفت طائرات التحالف مواقع للحوثيين في شمال عدن، فيما اندلعت اشتباكات قوية بين القوات الموالية لهادي والحوثيين أسفرت عن سقوط عدد من القتلى في المدينة.

وفي الضاحية الغربية لعدن، سيطر الحوثيون والمقاتلون الموالون للرئيس السابق علي عبد الله صالح على قاعدة اللواء 13 في سلاح المدرعات. وأكدت مصادر محلية أن اشتباكات عنيفة مستمرة في محيط القاعدة.

وفي تعز، وقعت اشتباكات في عدد من المناطق بين اللجان الشعبية والحوثيين وقوات صالح، الذين قصفوا عددامن أحياء المدينة.

الأمم المتحدة تدعو للهدنة

وعلى صعيد آخر، وجهت الأمم المتحدة نداء إلى المنظمات الإغاثية للاستعداد لتوقف محتمل لإطلاق النار قد يبدأ الجمعة.

وسيسمح هذا التوقف بإيصال المساعدات الإنسانية إلى بعض المحتاجين، الذين يناهز عددهم 21 مليون.

وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق إن الأمين العام "دعا جميع الأطراف إلى الاتفاق على وقف مؤقت وفوري لكل الأعمال العدائية حتى نهاية شهر رمضان".

ووصف مسؤول صحي الوضع في اليمن بالـ "كارثي" متحدثا عن انتشار أمراض مثل الملاريا وحمى الضنك.

وأضاف المسؤول أن المصابين تصعب معالجتهم بسبب نقص المواد الطبية في المدينة.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG