Accessibility links

هجوم انتحاري قرب مطار عدن يخلف قتلى وجرحى


قوات موالية للرئيس عبد ربه منصور هادي في عدن

قوات موالية للرئيس عبد ربه منصور هادي في عدن

لقي أربعة جنود يمنيين مصرعهم إثر انفجار سيارة ملغومة في عدن الأحد، فيما قتل خمسة عناصر مفترضين من تنظيم القاعدة في ضربات جوية استهدفت مدينة جعار.

وقال مصدر أمني رفض كشف اسمه إن انتحاريا يقود سيارة ملغومة فجر نفسه عند نقطة تفتيش بالقرب من مطار عدن.

وأوضحت الشرطة اليمنية من جانبها، أن خمسة من عناصرها على الأقل أصيبوا لدى محاولتهم احباط الهجوم. وأضافت أن أفراد الشرطة فتحوا النار على السيارة التي كانت تسير بسرعة كبيرة صوب المطار، قبل أن يفجرها السائق الانتحاري قرب نقطة التفتيش.

وشهدت عدن شهدت خلال الأشهر الماضية هجمات وتفجيرات نسبت بمعظمها، وتبنى بعضها بشكل مباشر، تنظيم القاعدة أو تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وتواجه القوات الحكومية صعوبة في بسط سلطتها في عدن في ظل النفوذ المتزايد للتنظيمين في مناطق جنوب اليمن.

مقتل خمسة من القاعدة

وفي محافظة أبين المجاورة لعدن، قتل خمسة عناصر مفترضين من تنظيم القاعدة في ضربات نفذتها مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية مساء السبت في مدينة جعار، حسبما أفادت به مصادر أمنية.

وأوضحت المصادر أن الغارات استهدفت عربتين تنقلان عناصر من التنظيم، مشيرة إلى أن التحالف استهدف أيضا مواقع للقاعدة في مدينة زنجبار، مركز أبين، من دون الإشارة إلى حصيلة الضربات هناك.

وكانت قوات حكومية قد تمكنت الجمعة من طرد مقاتلين من القاعدة من مدينة الحوطة، مركز محافظة لحج بعد ضربات جوية ليومين شاركت فيها مروحيات من طراز أباتشي تابعة للتحالف.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG