Accessibility links

logo-print

قتيل في مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين في اليمن


مظاهرات مطالبة بالانفصال في عدن

مظاهرات مطالبة بالانفصال في عدن

لقي شخص مصرعه وجرح ثلاثة آخرون السبت في عدن جنوب اليمن عندما أطلقت قوات الأمن الرصاص على محتجين، في الوقت الذي تسود فيه حالة من الحذر عقب الدعوة إلى عصيان مدني.

وقال شهود عيان إن الشرطة دخلت حي كريتر وأطلقت النار عندما حاولت فتح الطرقات التي وضع فيها أنصار الحراك الجنوبي الحجارة والأخشاب مما أدى إلى مقتل أحد المارة ويدعى هشام النونو.

وأضافوا أن القتيل من أبناء تعز ويعمل بالأجر اليومي وليس له علاقة بما يحصل، بينما الجرحى من المحتجين.

وكان حارس سجن قد قتل في هجوم مسلح ليل الجمعة السبت في حي عدن، كما ذكر مصدر في الشرطة.

ويأتي ذلك بينما يسود توتر شديد في عدن حيث أصيبت عدة أحياء بينها المنصورة والشيخ عثمان ودار سعد وكريتر بشلل شبه كامل صباح السبت بدعوة إلى "العصيان المدني" أطلقته مجموعات متشددة في الحراك الانفصالي.

ووقع الهجوم على الحارس عند وصول آلية من السجن المركزي في المنصورة تنقل مريضا إلى المستشفى العام في الحي، كما قال مصدر أمني، موضحا أن المهاجمين لاذوا بالفرار.

ومن جانب آخر أصيب عشرات من أنصار المجموعات الانفصالية صباح السبت بحجارة وعوارض خشبية عند محاور الطرق المؤدية إلى عدن، بينما أغلقت المحلات التجارية واجهاتها وأغلقت المصارف والمدارس والكليات.

وينظم الانفصاليون منذ 21 فبراير/شباط صباح كل أربعاء وسبت "عصيانا مدنيا" في عدن احتجاجا على مقتل عدد منهم في مواجهات مع قوات الأمن.
XS
SM
MD
LG