Accessibility links

الأمم المتحدة تخشى انقطاع المساعدات الإنسانية عن اليمن


يمني يبحث في ركام منازل تعرضت للقصف في صنعاء

يمني يبحث في ركام منازل تعرضت للقصف في صنعاء

وجهت الأمم المتحدة الجمعة نداء إلى أطراف النزاع في اليمن لتجنب استهداف المستشفيات واستئناف عملية تأمين المحروقات التي أجبر عدم توفرها برنامج الأغذية العالمي على وقف توزيع المواد الغذائية في عدد من مناطق البلاد.

وبعد خمسة أسابيع من الحرب ما زال برنامج مساعدة المدنيين الذي أعلن التحالف العربي إنشاءه بقيادة السعودية من دون تنفيذ بسبب مواصلة العمليات العسكرية وتكثيفها.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية الجمعة في تقرير لها معاناة 7.5 مليون يمني، أي ثلث السكان، من تبعات النزاع مشيرة إلى ارتفاع حصيلة القتلى في البلاد.

وأضافت أن إمكانية الوصول إلى غالبية الطرق التي تصل العاصمة صنعاء بمناطق تعز وعدن والضالع ولحج تتراجع تدريجا، الأمر الذي يحد من القدرة على توزيع الأدوية، وفق المنظمة.

وكشفت المنظمة الدولية للهجرة من جانبها أن منذ منتصف آذار/مارس الماضي فر من اليمن أكثر من 12 ألف شخص، بينهم يمنيون ومواطنون من دول أخرى، وذلك من طريق البحر في اتجاه القرن الإفريقي.

وأوضحت أن أكثر من 8900 من هؤلاء توجهوا حتى الآن إلى جيبوتي ونحو 3410 توجهوا إلى الصومال.

وأعلنت السلطات المحلية محافظة صعدة منطقة منكوبة بعد أن دمرت غارات التحالف العربي مئات البيوت وحولتها إلى دمار:

تحديث 16:45 ت.غ

قتل نحو 50 شخصا غالبيتهم من المسلحين الحوثيين في غارات جوية ومعارك في عدن، بحسب مسؤول في مستشفيات المدينة الواقعة في جنوب اليمن.

وقال المسؤول لوكالة الصحافة الفرنسية إن 29 من الحوثيين والجنود الموالين للرئيس السابق علي عبد الله صالح قتلوا في غارت جوية استهدفت مواقعهم ليل الخميس الجمعة.

وأضاف أن 10 من مؤيدي الرئيس عبد ربه منصور هادي قتلوا في مواجهات، في حين لقي ثمانية مدنيين مصرعهم وأصيب 59 شخصا بجروح.

وقال سكان إن طيران التحالف الذي تقوده السعودية استهدف قوافل للحوثيين قادمة من محافظتي أبين ولحج شمال عدن.

وتدور معارك في عدن منذ أسابيع عدة، حيث يحاول المتمردون السيطرة عليها بشكل كامل لكنهم يواجهون طيران التحالف ومقاتلي "اللجان الشعبية" المؤيدة لهادي.

التحالف يستهدف مطار صنعاء

وفي غضون ذلك، استهدفت غارات جوية نفذتها طائرات التحالف الجمعة مطار صنعاء ومواقع أخرى في العاصمة اليمنية.

وقصفت الطائرات الحربية أيضا قاعدة جوية عسكرية قرب العاصمة التي يسيطر عليها الحوثيون.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية سبأ إن المسعفين هرعوا إلى سعوان لمحاولة إنقاذ السكان المحاصرين تحت أنقاض المنازل.

وتأتي الغارات بعد أيام من قصف مدرج طائرات لمنع طائرة مساعدات إيرانية من الهبوط. وقال مسؤولون إن الأضرار التي لحقت بالمطار منعت توصيل المساعدات.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش:

دعوات للخروج في مسيرات

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) التي يديرها الحوثيون أن اللجنة الثورية العليا دعت اليمنيين إلى الاحتشاد والخروج في مسيرات جماهيرية الجمعة بالعاصمة ومحافظات الجمهورية، رفضا لما وصفته بـ"الحصار الجائر من قبل السعودية على الشعب اليمني".

وفي هذا الصدد قال عضو اللجنة الثورية العليا نصر الدين عامر إن اليمن يعيش حصارا خانقا برا وجوا وبحرا.

وأضاف لـ"راديو سوا" أن "الطيران السعودي منع طائرات إيرانية من تقديم مساعدات إنسانية لليمنيين".

المصدر: الحرة/راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG