Accessibility links

logo-print

غارات مكثفة على صنعاء وطهران تصف القصف بـ'الإجرامي'


إحدى البنايات التي تضررت جراء غارة جوية في صنعاء

إحدى البنايات التي تضررت جراء غارة جوية في صنعاء

أفاد مراسل قناة "الحرة" في اليمن بأن التحالف العربي الذي تقوده السعودية، شن غارات جوية ضد أهداف في صنعاء هي الأقوى منذ بداية العمليات العسكرية، مشيرا إلى أن الدفاعات الجوية ردت بنيران كثيفة.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن شهود عيان أن مقاتلات التحالف استهدفت مبنى وزارة الدفاع في صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون والقوات المؤيدة للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وأكد سكان في صنعاء أن الغارة على مبنى وزارة الدفاع كانت ضمن سلسلة غارات استهدفت في فترة بعد الظهر أهدافا في العاصمة ومحيطها، لاسيما معسكرا للحرس الجمهوري في منطقة فج عطان جنوب صنعاء. واستهدفت إحدى الغارات، وفق شهود العيان، مبنى التموين العسكري بالقرب من جولة عصر.

وكانت غارات قد استهدفت في وقت سابق الخميس منطقة ارحب شمال صنعاء، إلى جانب معاقل الحوثيين في محافظة صعدة الشمالية وكذلك في تعز وشبوة جنوبا.

وأفاد مراسل قناة "الحرة" بأن المسلحين الحوثيين تمكنوا من الدخول إلى مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة شرقي البلاد.

وأضاف المراسل نقلا عن مصادر محلية قولها إن طيران التحالف قصف مواقع اللواء 22 حرس جمهوري الموالي للرئيس السابق علي عبد الله صالح، في منطقة الجند في محافظة تعز.

وشنت طائرات التحالف ثلاث غارات استهدفت منطقة الشيخ عثمان في محافظة عدن.

وتتواصل الاشتباكات بين المسلحين الحوثيين والقوات المؤيدة لصالح من جهة وبين القوات المؤيدة للرئيس عبد ربه منصور هادي من جهة أخرى، في عدد من مدن جنوب البلاد.

وقال رئيس مركز اليمن لدراسات حقوق الإنسان محمد قاسم نعمان في اتصال أجراه معه "راديو سوا" إن الاشتباكات عنيفة في عدن بسبب محاولة الحوثيين والقوات الموالية لهم السيطرة عليها.

إيران تدين

تأتي التطورات الميدانية فيما وصف المرشد الإيراني علي خامنئي الحملة العسكرية في اليمن بأنها إبادة وجريمة حرب يعاقب عليها القانون الدولي، على حد تعبيره.

وطالب الرئيس الإيراني حسن روحاني من جانبه، بوقف الغارات الجوية في اليمن، مناشدا جميع دول المنطقة العمل على دعوة الفصائل اليمنية المتناحرة للتفاوض من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية جامعة تلبي طموحات الشعب اليمني.

في سياق متصل، استدعت إيران القائم بالأعمال السعودي في طهران بعد تصريح الناطق باسم عملية عاصفة الحزم بأن الجمهورية الإسلامية تدرب مقاتلين حوثيين، وفق ما أوردته وكالة ارنا الرسمية للأنباء.

وفي الرياض، بحث العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز مع أمير قطر تميم بن حمد الخميس سلسلة من القضايا المشتركة بينها عاصفة الحزم.

وأفادت أنباء بأن الشيخ تميم عقد اجتماعا مع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في السعودية.

مقتل 14 حوثيا في غارات على عدن (9:46 ت.غ)

قتل 20 مسلحا حوثيا الخميس في جنوب اليمن بينهم 14 قضوا في غارات للتحالف العربي الذي تقوده السعودية على عدن، بحسب مصادر عسكرية وجنوبية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر في القوات العسكرية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي أن 14 حوثيا قتلوا في سلسلة من ثماني غارات شنتها مقاتلات التحالف على مواقع للحوثيين في حي دار سعد" عند المدخل الشمالي لعدن.

وأضاف المصدر أن "بعض المقاتلين الحوثيين فروا بعد الغارات إلى محافظة لحج" شمالا.

سقوط مدنيين في قصف للحوثيين

قتل 22 شخصا وأصيب 70 آخرون غالبيتهم من المدنيين الخميس في قصف للحوثيين على أحياء في مدينة عدن استخدمت فيه الدبابات وقذائف الهاون.

يذكر أن 11 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم في مواجهات اندلعت الأربعاء في عدن بين مسلحين حوثيين ومقاتلين موالين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

على الصعيد الإنساني وصلت سفينتان تقلان مساعدات إنسانية إلى جنوب اليمن، حيث يتواصل القصف الجوي.

وكانت عدد من المنظمات الإنسانية الدولية أعربت عن استيائها من عدم قدرتها على إرسال مساعدات طبية وغذائية إلى اليمن بسبب استمرار أعمال القتال والقصف الجوي.

المصدر: قناة الحرة/ وكالات/ راديو سوا

XS
SM
MD
LG