Accessibility links

أيزيدية تروي لـ'راديو سوا' قصة فرارها من داعش


السيدة الأيزيدية التي تحدثت التي تحدثت لـ"راديو سوا"

السيدة الأيزيدية التي تحدثت التي تحدثت لـ"راديو سوا"

روت امرأة أيزيدية لـ"راديو سوا" قصة فرارها من أسر تنظيم الدولة الإسلامية داعش، ونجاحها ليس في النفاذ بجلدها فحسب بل إنقاذ والدتها وأختيها وزوجة أخيها كذلك.

ولم تستسلم هذه السيدة التي اشترطت عدم الكشف عن اسمها وسنها لبطش المسلحين، بل جابهت مأساتها بقوة الرجال، وقالت "ما بين تلعفر والموصل تنقلنا من معتقل إلى آخر لمدة تجاوزت ستة أشهر. وفي يوم من الأيام، جمعوا نساءنا ورجالنا فقاموا بعزل الرجال عنا، حاولنا الدخول إلى مكان حجزهم في مسجد في تلعفر لكن المسلحين منعونا من ذلك".​

ولا تملك لحد الآن أي معلومات عن مصير زوجها وباقي الرجال، لكنها قالت عن السبايا إن "مقاتلي داعش أخذوا فتيات أيزيديات كسبايا، وبيعت أمام أعيننا فتاة أيزيدية من قرية كوجو جنوب سنجار بثلاثة آلاف دولار لوالي تلعفر، وفرضوا علينا أن نغير ديننا ولكننا لم ننفذ ما أرادوه منا".

وقال مراسل "راديو سوا" إن أكثر من ثلاثة آلاف أيزيدي من النساء والرجال والأطفال لا يزالون بيد داعش.

استمع إلى تقرير خوشناف جميل من دهوك:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG