Accessibility links

logo-print

بعد عامين على اختطافهن.. أمير للطائفة: أنقذوا الأيزيديات


أيزيديون في زيارة معبد لالش المقدس قرب مدينة دهوك

أيزيديون في زيارة معبد لالش المقدس قرب مدينة دهوك

في الذكرى الثانية لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية داعش على قضاء سنجار، ناشد الأمير برين ممثل المرجع الديني الأعلى للأيزديين في العراق والعالم الأمير تحسين بك، المؤسسات الإقليمية والدولية العمل من أجل إنقاذ الأيزيديات اللواتي اختطفهن التنظيم.

وأعرب الأمير برين في تصريح لـ"راديو سوا" عن أمله في أن يدفع تحرير الموصل باتجاه حصول تنسيق بين قوات التحالف الدولي والقوات الحكومية وقوات إقليم كردستان لتحرير الأيزيديات "لأن شرفهن من شرف العالم ككل".

وطالب ممثل مرجع الإيزيديين في العراق والعالم، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بالسماح للمحققين الدوليين في اللجنة الدولية المختصة بالتحقيق في جرائم الإبادة الجماعية ضد الأيزديين، بالدخول إلى العراق.

من جهة أخرى، أفاد تقرير أصدرته لجنة تابعة للأمم المتحدة مكلفة بالتحقيق في انتهاكات تعرض لها الأيزيديون، أن أكثر من 3200 أيزيدي معظمهم من النساء والأطفال لايزالون في قبضة داعش، وأن التنظيم يستعبد النساء ويجبر الأطفال على حمل السلاح.

ووصفت اللجنة في تقريرها انتهاكات تنظيم داعش ضد الأيزيديين بأنها ترقى إلى جرائم الإبادة الجماعية، داعية المجتمع الدولي لإنقاذ المختطفين وتوفير الحماية الدائمة للأيزيديين في مناطقهم.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG