Accessibility links

ياهو! تخفض موظفيها بنسبة 15 في المئة


شعار ياهو!

شعار ياهو!

كشفت مجموعة الإنترنت الأميركية "ياهو!" الثلاثاء عن خطة لإعادة الهيكلة تقضي بخفض عدد موظفيها بنسبة 15 في المئة، وإغلاق بعض أنشطتها واعتماد "بدائل استراتيجية"، بما في ذلك بيع أصول، وذلك في محاولة من المجموعة لاستعادة نموها المتوقف منذ سنوات.

وأعلنت المجموعة، بحسب شبكة سي أن أن، تكبدها خسارة هائلة بـ 4.4 مليار دولار في الربع الأخير من العام الماضي.

واستنادا إلى آخر البيانات الصادرة عن "ياهو!" فإن عدد موظفيها في نهاية أيلول/سبتمبر كان 10 آلاف و700 موظف/ يعملون بدوام كامل، وحوالى 800 متعاقد، ولذا فإن قرار تقليص عدد الموظفين يعني إلغاء ما بين 1500 و1700 وظيفة.

وأوضحت "ياهو!" أن إلغاء القسم الأكبر من هذه الوظائف سيتم في الربع الأول من هذا العام، مشيرة إلى أنها حددت لنفسها هدف الوصول في نهاية السنة إلى أن يكون عدد موظفيها تسعة آلاف يعملون بدوام كامل، وأقل من ألف متعاقد.

وتقضي خطة إعادة هيكلة المجموعة بتركيز منتجاتها المتوجهة إلى الجمهور العريض على ثلاث منصات هي محرك البحث "ياهو!"، وبريد "ياهو!"، وتامبلر، والتركيز على أربعة مجالات رئيسية هي الأخبار والرياضة والمال والمجتمع، وإعطاء الأولوية للأسواق النامية مثل الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا وألمانيا وهونغ كونغ وتايوان.

وأعلنت "ياهو!" أنها تعتزم خصوصا إغلاق مكاتبها في دبي ومكسيكو وبوينوس آيرس ومدريد وميلانو.

وقررت أيضا إيقاف بعض أنشطتها وتعزيز بعض مجلاتها الرقمية وإغلاق بعضها الآخر، إضافة إلى النظر في إمكانية بيع بعض أصولها غير الاستراتيجية والعقارية.

وترمي كل هذه الإجراءات إلى خفض الكلفة التشغيلية للمجموعة بأكثر من 400 مليون دولار بحلول نهاية العام، وتحسين عائداتها بغية استعادة نموها المتوقف منذ أعوام.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG