Accessibility links

في 2050.. الهند أكبر من الصين ونيجيريا من أميركا


مجموعة من الأشخاص في الهند

مجموعة من الأشخاص في الهند

هل يشهد عدد سكان الأرض ارتفاعا ملحوظا في السنوات المقبلة، وما هي الدول التي ستتبوأ المراكز الأولى من حيث عدد السكان؟ هل ستبقى الصين متربعة على هذا العرش؟

تقديرات استندت عليها الأمم المتحدة تشير إلى أن عدد سكان الأرض سيصل إلى نحو 10 مليارات إنسان بحلول عام 2050، مع تسجيل الهند العدد الأكبر من السكان.

وحسب التقديرات، ستتخطى الهند جارتها الصين لتصبح الدولة التي تضم أكبر عدد من السكان بحلول 2022. ويتوقع أن يكون عدد السكان في نيجيريا أعلى مما عليه في الولايات المتحدة في عام 2050.

2.4 مليار نسمة زيادة

ووفقا للأبحاث في هذا الصدد، فإن الزيادة المتوقعة للسكان بعد 35 عاما هي 2.4 مليار نسمة، وذلك بفعل ارتفاع معدلات الخصوبة في عدد من البلدان النامية، ليصل عدد سكان العالم إلى 9.7 مليار.

وتوقعت الأمم المتحدة ارتفاع العدد إلى 11.2 مليار بحلول عام 2100.

وسيتركز نصف النمو بين عامي 2015 و 2050 في الهند ونيجيريا وباكستان وجمهورية الكونغو الديمقراطية وإثيوبيا وتنزانيا والولايات المتحدة وأندونيسيا وأوغندا.

ومن المتوقع أن يتضاعف عدد السكان الموزعين على 28 بلدا أفريقيا، وستشهد العديد من البلدان زيادة قدرها خمسة أضعاف في عدد سكانها، بحلول عام 2100.

خطط وتحديات

وقال مدير شعبة السكان في الأمم المتحدة جون ويلموث إن ارتفاع معدلات الخصوبة في البلدان الأكثر فقرا في العالم يمكن أن تترتب عليه مشاكل كثيرة.

وأضاف ويلموث أن تركيز النمو السكاني في البلدان الأكثر فقرا يزيد الوضع صعوبة لناحية القضاء على الفقر وتعزيز المساواة، ومكافحة الجوع وسوء التغذية، وتوسيع نطاق الالتحاق بالمدارس والنظم التعليمية.

وهي الأمور التي تعتبر حاسمة بالنسبة لنجاح جدول أعمال التنمية المستدامة الجديد، وفقا للمسؤول الأممي.

وفي السياق نفسه، أوضحت وكيلة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية وو هونغو أن فهم التغيرات الديموغرافية التي من المرجح أن تتكشف خلال السنوات المقبلة، فضلا عن التحديات والفرص الممنوحة لتحقيق التنمية المستدامة، هي المفتاح لتصميم خطة التنمية الجديدة وتنفيذها.

وفي حين أن معدل الخصوبة، والتي تقاس نسبة لمتوسط عدد الأطفال التي يمكن للمرأة وضعه خلال حياتها، آخذ في الانخفاض في جميع أنحاء العالم، غير أن ارتفاع معدلات السكان لا يزال ملحوظا.

ففي أوروبا، 34 في المئة من السكان سيكونون فوق عمر الـ60 عاما في السنوات الـ 35 المقبلة، بسبب انخفاض معدل الخصوبة والزيادة في طول العمر.

وتبين أن متوسط العمر المتوقع عند الولادة زاد بشكل ملحوظ في أقل البلدان نموا، من 56 عاما في فترة 2000-2005 إلى 62 عاما في الفترة بين 2010-2015.​

XS
SM
MD
LG