Accessibility links

logo-print

ثلاثي عربي في الدور النهائي لتصفيات كأس العالم عن قارة إفريقيا


المنتخب الجزائري

المنتخب الجزائري

حجزت منتخبات تونس والجزائر ومصر بطاقاتها إلى الدور النهائي من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقررة في البرازيل العام المقبل عقب الجولة الخامسة قبل الأخيرة نهاية الأسبوع.

ويبدو الحضور العربي في الدور النهائي مرشحا للارتفاع إلى أربعة منتخبات كون ليبيا تملك حظوظا كبيرة لتخطي الدور الثاني.

وكانت المنتخبات العربية الثلاثة بين 5 منتخبات قد حجزت بطاقاتها مبكرا إلى جانب ساحل العاج التي بخرت الحلم المغربي، وإثيوبيا التي حطمت آمال جنوب إفريقيا، وتبقى 5 بطاقات سيعرف مصيرها في الجولة السادسة الأخيرة في الفترة من 6 إلى 8 سبتمبر/أيلول المقبل.

ويتأهل أبطال المجموعات العشر إلى الدور الثالث الحاسم حيث يتقابل كل اثنين منها ذهابا وإيابا لتحديد هوية المتأهلين الخمسة إلى نهائيات المونديال.

وكان المنتخب التونسي أول المتأهلين إلى الدور النهائي بعد خسارة سيراليون مطاردته المباشرة أمام الرأس الأخضر بهدف وحيد السبت، فباتت مباراته مع مضيفته غينيا الاستوائية هامشية وأنهاها الأحد بالتعادل.

في المقابل، تابع المنتخب المصري الساعي إلى المونديال الأول منذ عام 1990 في إيطاليا، مشواره في التصفيات بتحقيقه للفوز الخامس على التوالي من 5 مباريات وكان على حساب مضيفه موزمبيق بهدف وحيد.

أما الجزائر الساعية إلى المونديال الثاني على التوالي، فحققت الأهم بفوزها الثمين على مضيفتها رواندا بهدف وحيد سجله سفير تايدر في الدقيقة 52، واستفادت من تعثر مالي مطاردتها المباشرة أمام ضيفتها بنين بالتعادل 2-2.

وبدلا من أن تكون المواجهة بين الجزائر ومالي مصيرية في الجزائر العاصمة في الجولة الأخيرة تحولت إلى مباراة إعدادية لمحاربي الصحراء للدور النهائي.

ومن جهتها، استغلت ليبيا عاملي الأرض والجمهور وتغلبت على توغو بهدفين نظيفين، وعززت حظوظها في سعيها إلى بلوغ المونديال للمرة الأولى في تاريخها، مستفيدة من تعادل مطارديها المباشرين الكونغو الديموقراطية والكاميرون سلبا.

وفي المجموعة الثالثة، بخرت ساحل العاج آمال أسود الأطلس في التأهل إلى المونديال للمرة الأولى منذ عام 1998، وذلك بفوزها على مضيفتها تنزانيا 2-4.
XS
SM
MD
LG