Accessibility links

logo-print

#كأس_العالم: قرعة متفاوتة لممثلي آسيا واستراليا في "مجموعة الموت"


السكرتير العام للفيفا جيرومي فالك خلال إجراء قرعة نهائيات كأس العالم في البرازيل

السكرتير العام للفيفا جيرومي فالك خلال إجراء قرعة نهائيات كأس العالم في البرازيل

جاءت نتيجة قرعة نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقررة العام المقبل في البرازيل قاسية للغاية على منتخب استراليا، أحد ممثلي آسيا، إذ أوقعته في مجموعة الموت، لكنها كانت أرحم بالنسبة للمنتخبات الآسيوية الثلاثة الآخرى الكوري الجنوبي والياباني والإيراني.
منتخب أستراليا
أوقعت القرعة استراليا في المجموعة الثانية إلى جانب إسبانيا حاملة اللقب وهولندا وصيفتها وتشيلي.
فإسبانيا ما تزال في صدارة الترشيحات لإحراز اللقب، وهولندا تبقى حاضرة دائما للمنافسة، ومنطقيا هما المرشحتان للتأهل للدور الثاني لما تمتلكانه من نجوم يتألقون مع فرقهم على الساحة الأوروبية.
لكن منتخب تشيلي ظهر بشكل رائع في تصفيات أميركا الجنوبية أيضا وحل ثالثا خلف الأرجنتين وكولومبيا وأمام الإكوادور.
واعترف مدرب منتخب استراليا انجي بوستيكوغلو بصعوبة المهمة في البرازيل بقوله "لا أحد سيرشحنا للتأهل من هذه المجموعة، وأرى ذلك منطقيا"، متابعاً "لكن من وجهة نظرنا، فنعتبر أنه ستكون أمامنا فرص لنظهر للعالم بأننا قادرون على لعب كرة قدم جيدة في مواجهة أهم المنتخبات العالمية"، وأضاف "مجموعتنا تبدو الأصعب لكن آمل أن تكون المجموعة التي تشهد المستوى الأفضل، ونحن سنؤدي دورنا في هذه الناحية".
ويخوض منتخب استراليا نهائيات كأس العالم للمرة الثانية كأحد ممثلي القارة الآسيوية بعد مونديال 2010 في جنوب إفريقيا، أذ انتقل إلى كنف الإتحاد الآسيوي في 2006.
منتخب اليابان
منتخب اليابان بطل آسيا وقع في المجموعة الثالثة إلى جانب كولومبيا واليونان وساحل العاج، وهي مجموعة أسهل بكثير يمكنه فيها السعي إلى حجز إحدى بطاقتي التأهل إلى الدور الثاني.
مدرب منتخب اليابان، الإيطالي البرتو زاكيروني، أعرب عن سعادته لتجنب المنتخبات الأوروبية الثقيلة بقوله "كان يمكن أن نقع في مجموعة أصعب أو أسهل، لكننا لم نقع مع أحد المنتخبات الأوروبية الكبيرة، وهذا ما يجعل المجموعة متوازنة"، وتابع "تضم المجموعة أحد أقوى منتخبات أميركا الجنوبية، وربما أحد أفضل المنتخبات الإفريقية، ولا نقلل أيضا من شأن منتخب اليونان الذي قدم أداء جيدا أمام رومانيا مؤخرا".
كولومبيا حلت ثانية في تصفيات أميركا الجنوبية برصيد 30 نقطة، بفارق نقطتين خلف الأرجنتين، وساحل العاج تأهلت على حساب السنغال في الدور الحاسم من التصفيات الإفريقية بفوزها عليها 3-1 ذهابا وتعادلها معها 1-1 إيابا، في حين أن اليونان تخطت رومانيا في الملحق الأوروبي بفوزها عليها أيضا 3-1 ذهابا وتعادلها معها 1-1 إيابا.
وقد تكون فرصة اليابان جيدة في هذه المجموعة التي عادت فيها كولومبيا إلى النهائيات للمرة الأولى منذ مونديال فرنسا 1998، وبلغتها ساحل العاج للمرة الثالثة بعد 2006 و2010، واليونان للمرة الثالثة أيضا بعد 1994 و2010.
المنتخب الإيراني
وبدا البرتغالي كارلوس كيروش مدرب منتخب إيران سعيدا أيضا بالمجموعة السادسة التي وقع فيها فريقه إلى جانب الأرجنتين والبوسنة ونيجيريا.
وقال كيروش "بالنسبة لنا فإن التصفيات كانت صعبة جدا، وبالتالي أن نكون هنا وفي هذه المجموعة فان ذلك يعتبر رائعا"، وأضاف "يجب أن يكون الأمر شرفا بالنسبة للاعبي إيران حين يواجهون المنتخبات الثلاثة الأخرى في المجموعة، ومن المهم أيضا أن يستمتعوا بكل دقيقة في الملعب أملا في التأهل إلى الدور الثاني".
منتخب كوريا الجنوبية
لكن مدرب منتخب كوريا الجنوبية هونغ ميونغ-بو بدا حذرا في الحديث عن فرق المجموعة الثامنة التي وقع فيها فريقه، وهي بلجيكا والجزائر وروسيا.
وقال ميونغ-بو "الجمهور الكوري لا يستلطف المنتخب البلجيكي، لكن اعتقد بأن المنتخب الكوري سيكون أفضل العام المقبل"، وأضاف "منتخب روسيا يضم لاعبين موهوبين وأقوياء بدنيا، ومنتخب الجزائر قوي أيضا، ليس هناك أبدا مجموعة سهلة في كأس العالم ولن نفكر أبدا بأننا وقعنا في مجموعة سهلة".
وكوريا الجنوبية هي صاحبة أفضل إنجاز آسيوي في نهائيات كأس العالم عندما بلغت الدور نصف النهائي قبل أن تخسر أمام ألمانيا وتحل رابعة في النسخة التي استضافتها مع اليابان عام 2002.
وفي الجولة الأولى من نهائيات البرازيل، تلتقي استراليا مع تشيلي في 13 يونيو/حزيران، واليابان مع ساحل العاج وايران مع نيجيريا في 16، وكوريا الجنوبية مع روسيا في 17 منه.
يذكر أن منتخبا آسيويا آخر هو المنتخب الأردني خاض الملحق الأخير المؤهل للنهائيات ضد نظيره الأوروغوياني لكنه خسر بخماسية نظيفة في عمان ذهابا وتعادل معه سلبا في مونتيفيديو إيابا.
XS
SM
MD
LG