Accessibility links

العالم العربي والإيدز.. حقائق وأرقام


الإيدز لا يزال من أهم التحديات في مجال الصحة العمومية في العالم

الإيدز لا يزال من أهم التحديات في مجال الصحة العمومية في العالم

في اليوم العالمي لمحاربة الإيدز (متلازمة نقص المناعة المكتسبة​)، الذي يصادف الأول من ديسمبر/ كانون الأول، تؤكد منظمة الصحة العالمية أن العالم "قطع شوطا طويلا منذ عام 2000 صوب بلوغ الغاية المتعلقة بوقف انتشار هذا الفيروس وبدء انحساره".

لكن في نفس الوقت تنبه المنظمة إلى أن "الإيدز والعدوى بفيروسه لا يزال من أهم التحديات في مجال الصحة العمومية في العالم، وخصوصا في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل".

وتشير الإحصائيات المتوفرة إلى أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تعرفان أكبر نسبة لأعداد المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة.

وارتفعت نسبة الإصابة بفيروس "HIV إيتش آي في" المسبب للسيدا بنسبة 100 في المئة في العالم العربي منذ 2001.

ورغم أن الجميع يعرف خطورة الإيدز، لكن الكثيرين لديهم أفكار مغلوطة حول هذا الداء.

وهناك قائمة بـ 10 حقائق عن مرض الإيدز:

1- ليس حكما بالإعدام

رغم أن العالم لم يكتشف بعد علاجا للقضاء على هذا الفيروس، لكن منظمة الصحة العالمية تؤكد على أنه "بإمكان مرضى الإيدز أن يسيطروا على الفيروس ويتمتعوا بحياة صحية ومنتجة بفضل استعمال العلاج الفعال والأدوية المضادة للفيروسات القهقرية".

2- عرب يتعايشون مع الداء

بلغ عدد المتعايشين مع فيروس نقص المناعة المكتسبة في منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط 270 ألف شخص سنة 2012، حسب أرقام الأمم المتحدة.

3- سرعة الانتشار

حسب أطباء عرب، فإن السرعة التي ينتشر بها الفيروس في العالم العربي ضمن الأعلى عالميا.

4- السودان.. الأولى عربيا

يتصدر السودان قائمة الدول العربية من حيث عدد الإصابات بالإيدز ثم الصومال ثانيا.

5-المصابون بالداء

يبلغ عدد الحاملين لفيروس الإيدز حوالي 37 مليون مصابا عبر العالم، ثلثهم من الأطفال.

6- ضحايا 2014

سنة 2014 فقد العالم 1.2 مليون شخص بسبب الإيدز. أما عدد مجموع ضحايا الفيروس منذ اكتشافه فيقدر بأزيد من 39 مليون حالة وفاة.

7- الإيدز لا ينتقل عن طريق التقبيل

من الأفكار المغلوطة أن الإيدز ينتقل عن طريق التقبيل، لكن هذا غير صحيح. في المقابل التقبيل يمكن أن ينقل لك أمراضا أخرى مثل الزهري.

8- النساء أكثر عرضة من الرجال

المرأة معرضة للعدوى بشكل أكبر من الرجل خلال العلاقة الجنسية غير المحمية.

9- انخفاض العدوى والوفيات

حسب منظمة الصحة العالمية، فقد انخفض عدد وفيات الإيدز بنسبة 25 في المئة منذ سنة 2000، في حين انخفضت معدلات الإصابات الجديدة منذ الفترة نفسها بنسبة 35 في المئة.

10- مصابون من دون أدوية

في سنة 2013 بقي 16 مليون مصاب بالإيدز من دون علاج، بينما حصل على الأدوية في 2012 حوالي 10 ملايين شخص فقط.

المصدر: منظمة الصحة العالمية

XS
SM
MD
LG