Accessibility links

كرة القدم النسائية والبحث عن هوية في العالم العربي


مباراة لكرة القدم النسائية بين الأردني (أبيض) والمصري (أحمر)

مباراة لكرة القدم النسائية بين الأردني (أبيض) والمصري (أحمر)

لم يختلف حال المرأة العربية في ممارسة الرياضة عنه في الكثير من مناحي الحياة، فما زالت الفتاة العربية تواجه صعوبات إذا قررت الاتجاه إلى ممارسة أو احتراف لعبتها الرياضية المفضلة.

فإذا تغلبت على عائق عدم موافقة الأهل لم تسلم من عائق التهكم أو نظرة المجتمع الرافضة. هذا بالنسبة للرياضة بشكل عام، فما بالنا برياضة كرة القدم؟

لم تعرف كرة القدم النسائية على مستوى العالم إلا مع نهاية الستينيات وبداية السبعينيات. ففي عام 1986 وخلال مؤتمر الاتحاد الدولي الذي انعقد في مكسيكو وعد الرئيس السابق للاتحاد الدولي بتنظيم كأس العالم للنساء وهو ما حدث بعد ذلك بخمس سنوات في الصين وهي الدورة التي فازت بها الولايات المتحدة الأميركية. وعرفت كرة القدم النسائية تطورا هائلا منذ ذلك التاريخ. ومنذ عام 1991 أصبح الاتحاد الدولي لكرة القدم ينظم كأس العالم لكرة القدم النسائية كل أربع سنوات.

والآن أصبح لمعظم الدول العربية منتخبات لكرة القدم النسائية لكن يبدو أن المشوار ما زال طويلا أمامها لتحظى بما تحظى به منتخبات الرجال من شهرة وتشجيع واهتمام.


المزيد في التقرير الصوتي التالي:
XS
SM
MD
LG