Accessibility links

logo-print

مواجهات بين الشرطة ومتشددين عند حائط "المبكى" في القدس


نساء الحائط يصلين أمام حائط "المبكى" بشال الرجال

نساء الحائط يصلين أمام حائط "المبكى" بشال الرجال

اندلعت مواجهات بين يهود متشددين ورجال شرطة بعد دخول يهوديات علمانيات باحة حائط البراق "المبكى" في البلدة القديمة في القدس للصلاة.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إنها أبعدت نحو ألف من المتشددين أحاطوا بعشرات النساء من منظمة "نساء الحائط" اللواتي كن يقمن بالصلاة الشهرية وهن يرتدين شال الصلاة الذي يقتصر ارتداؤه على الرجال، بعد أن سمحت لهم محكمة بذلك.

وأضافت إن المتشددين حاولوا اختراق صفوف الشرطة للوصول إلى النساء، ووجهوا ملاحظات مهينة لهن، كما قاموا برمي أكياس المياه والقمامة وكراسي بلاستيكية، بالإضافة إلى البيض على رجال الشرطة والنساء المشاركات في الصلاة.

وأسفرت المواجهات عن اعتقال خمسة يهود متشددين، حسبما ذكر المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد، فيما أصيب اثنان من عناصر الشرطة بجروح.

وأظهر فيديو نشر على يوتيوب مئات من المتشددين وهم يحاصرون النساء في القدس:


النساء مصرات على الصلاة

وأكدت شيرا بروس، المتحدثة باسم حركة "نساء الحائط" لوكالة الصحافة الفرنسية "لقد أتممنا صلاة تاريخية" مشيرة إلى أن آلاف المتشددين واجهوا نحو 400 ناشطة. وأضافت "نحن فخورات للغاية وسعيدات بان النساء صلين بسلام وبحرية تامة".

وهذا فيديو لنساء الحائط وهن يصلين مرتديات الشالات:



وكانت محكمة إسرائيلية قد أصدرت الشهر الماضي قرارا يقضي بأن تصرفات النساء لا تسبب الاضطرابات وسمحت للناشطات بالصلاة هناك.

وتؤكد "نساء الحائط" أنهن ضحايا التمييز الجنسي، ولكن الرجال المتدينين يعتبرون ذلك "استفزازا"، حيث يعتبر ارتداء الشالات حكرا على الرجال وكذلك حمل مخطوطات التوراة والأناشيد أيضا.

الرجال يقتلعون الزيتون

وفي الضفة الغربية، قام مستوطنون باقتلاع عشرات من أشجار الزيتون، وخطوا شعارات معادية للفلسطينيين، حسبما قالت الشرطة الإسرائيلية وشهود عيان الجمعة.

وأكدت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا سمري أن الشرطة تلقت بلاغا حول إلحاق أضرار بنحو 62 شجرة زيتون يملكها فلسطينيون.

وأشارت إلى أن "مقتلعي الزيتون" تركوا ورائهم شعارات مناهضة للفلسطينيين، وأن الشرطة تحقق في الأمر.

وينتهج المستوطنون خاصة المتطرفون منهم، سياسة انتقامية منظمة تعرف باسم "دفع الثمن"، تقوم بمهاجمة أهداف فلسطينية وكذلك مهاجمة جنود في كل مرة تتخذ السلطات الإسرائيلية إجراءات يعتبرونها معادية للاستيطان.

وتشمل تلك الهجمات تخريب وتدمير ممتلكات فلسطينية وإحراق سيارات وأماكن عبادة مسيحية وإسلامية واقتلاع أشجار الزيتون.
XS
SM
MD
LG