Accessibility links

في المغرب.. دعوة إلى المساواة في الإرث تثير الجدل


مظاهرة مطالبة بحقوق المرأة في المغرب - أرشيف

مظاهرة مطالبة بحقوق المرأة في المغرب - أرشيف

ارتفعت حدة الجدل والنقاش في المغرب بعدما دعا زعيم حزب يساري معارض إلى "المساواة في الإرث وإلغاء تعدد الزوجات" من مدونة الأسرة المغربية أو قانون الأحوال الشخصية، مثيرا بذلك جدلا حول القضية.
الأمين العام لحزب الاتحاد الاشراكي للقوات الشعبية المغربي إدريش لشكر

الأمين العام لحزب الاتحاد الاشراكي للقوات الشعبية المغربي إدريش لشكر

ودعا الأمين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إدريس لشكر، خلال المؤتمر السابع لنساء حزبه الأسبوع الماضي إلى "فتح نقاش جدي حول مسألة الإرث"، وطالب بـ "تجريم تعدد الزوجات ومنعه بشكل تام من مدونة الأسرة"، وتجريم زواج القاصرات.
وهاجم لشكر في كلمته ما أسماه ب"المد الظلامي الذي يتزعمه حزب العدالة والتنمية" الإسلامي الذي يقود التحالف الحكومي الحالي.
وأثارت هذه التصريحات ردود فعل متباينة ما بين داعم لها ومندد بها.
فقد قال شيخ سلفي يدعى عبد الحميد أبو النعيم المغربي، في فيديو نشر على موقع يوتيوب إن فتح نقاش حول الإرث "كفر بواح وحرب على القرآن والسنة".
وأضاف أن "حزب الاتحاد الاشتراكي معروف بكفره. تاريخه تاريخ كفر. منذ الخمسينات وهم ينشرون الكفر في مجالسهم الخاصة والعامة ويلحدون بالله وينكرون وجوده ويطعنون في نبيه ويتهجمون على الشريعة".
وهاجم هذا الشيخ رموز الحزب المعروفة كالمهدي بن بركة الذي اختطف منتصف الستينيات والمفكر الراحل محمد عابد الجابري صاحب "نقد العقل العربي" والمفكر عبد الله العروي صاحب "الايديولوجيا العربية المعاصرة".

وصدرت على الجانب الآخر، مواقف داعمة لما ذهب إليه زعيم الاتحاد الاشتراكي، لا سيما من طرف منظمات المجتمع المدني، حيث عبرت جمعية "بيت الحكمة"، في بيان عن استنكارها "القوي لطبيعة" المواقف "بالنظر لحمولتها المتطرفة والعنصرية".
ودعا بيان الجمعية إلى "ضرورة الانتصار لقواعد السجال الفكري المنتج في كل القضايا المجتمعية بما ينسجم ومتطلبات الإصلاح ومستلزمات العصر".
واعتبرت فيدرالية الرابطة الديموقراطية لحقوق المرأة، من جانبها، أن ما صدر عن المسؤول السياسي "كلها مواقف ستعزز نضال الحركة النسائية وتحصن مكتسباتها المهددة بالفكر المحافظ".
وهذه ردود فعل أخرى تضمنتها مواقع التواصل الاجتماعية:

XS
SM
MD
LG