Accessibility links

أجهضت 17 مرة ... بريطانية تصبح أما لأربعة أطفال في تسعة أشهر


ليتينا أم لأربعة أطفال (الصورة مأخوذة من نوتنغهام بوست)

ليتينا أم لأربعة أطفال (الصورة مأخوذة من نوتنغهام بوست)

بدأت قصة البريطانية ليتينا كاور التي تبلغ من العمر 32 عاما، عندما أصيبت بمرض سرطان الدم النخاعي الحاد وهي في الـ17 من عمرها.

وبعد مرور سنة أصيبت بانتكاسة مما دفع الأطباء لاتخاذ قرار بإجراء عملية زرع نخاع العظام لها، وقالوا لها إنها قد لا تستطيع الإنجاب أبدا.

حاولت هذه السيدة الإنجاب على مدى 13 سنة كانت مليئة بحوادث الإجهاض، لكن حلمها تحقق بعد هذا العناء حينما علمت بنبأ حملها الذي نجح وأصبحت أما لأربعة أطفال بحسب ما أوردت صحيفة نوتنغهام بوست التي روت قصتها.

حين تزوجت ليتينا في 2007 قررت أن تخوص مغامرة الحمل وتكتشف بنفسها عما إذا كانت قادرة على الحمل لترزق بالأطفال وتبني عائلة، لكنها فقدت حملها 11 مرة، ما دفعها وزوجها إلى اللجوء لوسائل بديلة مثل البحث عن أم بديلة.

وبين أعوام 2013 و2015 حاول مشفى في الهند ست مرات زرع جنين في أم بديلة، ولكن المحاولات جميعها انتهت بالإجهاض، الأمر الذي دفع بالزوجين إلى أن يستسلما.

لكن في بداية 2015 اكتشفت ليتينا أنها حامل بشكل طبيعي ودون أية علاجات. وتقول إنها وزوجها كانا ينتظران أن يجهض الحمل ويفقدان الرضيع ولهذا السبب لم تكشف حملها لعائلتها أو لأي شخص آخر.

كانت الأيام تمر صعبة عليها حسب قولها للصحيفة، لكن ولدت ابنتها الأولى كيران في أيلول/ سبتمبر 2015 في المشفى عبر ولادة قيصرية.

وفي الهند كان الأطباء قد قرروا في وقت سابق أن يعيدوا زرع جنينها الذي كان مخزونا في المشفى في أم بديلة، ونجح حمل الأم البديلة وولد توأمها كجال و كافيتا في تشرين الثاني/ نوفمبر من نفس العام. وحين كانت ليتينا في الهند اكتسفت أنها حامل من جديد وبشكل طبيعي.

وفي حزيران/يونيو 2016 ولدت طفلتها الرابعة.

وتحن ليتينا في بعض الأحيان لأيامها حين كانت مسؤولياتها أقل، حيث أصبحت في وقت قصير مسؤولة عن أربعة أطفال يأخذون جل وقتها. لكن رغم ذلك تقول إنها تريد أن تقضي أكثر وقتها مع أطفالها الأربعة.

تستهلك ليتينا 82 فوطة أطفال كل خمسة أيام فقط، وتقول إنها توقفت عن عد كم من عبوات الحليب التي يشربها أطفالها الأربعة.

المصدر: نوتنغهام بوست

XS
SM
MD
LG