Accessibility links

logo-print

أميركيات في يوم مساواة المرأة: نحتاج لتحقيق الكثير


سيدة أميركية في إحدى المظاهرات بفيلادلفيا

سيدة أميركية في إحدى المظاهرات بفيلادلفيا

تحتفل الأميركيات الجمعة بيوم مساواة المرأة، الذي يصادف ذكرى حصول المرأة على حق التصويت في الانتخابات لأول مرة عام 1920.

وبمناسبه الذكرى 96 لهذا الحدث، أصدر البيت الأبيض بيانا يتعهد فيه بمواصلة العمل على تحقيق أعلى درجات المساواة بين النساء والرجال.

ويضيف البيان أنه على الرغم من أن المرأة في الولايات المتحدة وصلت إلى كل الأماكن القيادية في مختلف المجالات إلا "أنه يجب علينا أن نمضي قدما في طريقنا نحو المساواة".

ومؤخرا بدأ الجيش الأميركي في إدماج بعض العناصر النسائية في الفرق المقاتلة على الخطوط الأمامية و في القوات الخاصة. وذكر بيان للجيش الأميركي بمناسبة هذا اليوم أن كافة فروع الجيش تعمل على توظيف أفضل العناصر النسائية إلى جانب الرجال.

ولأول مرة هذا العام تصل مرشحة إلى المرحلة النهائية من الانتخابات الرئاسية الأميركية وهي المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون والتي تمتلك حظوظ كبيرة لتكون أول رئيسة للبلاد.

وعلى الرغم من ذلك، ما زالت المرأة في أميركا تعاني من بعض المشكلات التي تحتاج إلى مزيد من العمل. فحسب بيان البيت الأبيض، ما زالت المرأة بحاجة إلى حق الوصول الآمن لبعض الخدمات الصحية ومن بينها "الحق في الإجهاض".

وأضاف البيان أن واحدة من كل أربع نساء تقريبا تعرضن لعنف جسدي، وأن واحدة من كل خمسة نساء تعرضن لاعتداء جنسي خلال المرحلة الجامعية.

الحق في الحصول على نفس راتب الرجل

في عام 2014، حصلت المرأة العاملة في الولايات المتحدة على متوسط 79 في المئة من الأجر الذي حصل عليه الرجل العامل في العام ذاته.

وهذه الفجوة في الراتب تزداد أكثر لدى النساء اللاتينيات والأميركيات من أصل أفريقي، وأصبحت هذه مشكلة حقيقة حسب بيان سابق للبيت الأبيض هذا العام.

وكمحاولة لحل هذه المشكلة، قام البيت الأبيض بإقرار تعهد بالمساواة في دفع الرواتب وطلب من القطاع الخاص أن يلتزم به، لكن حتى اللحظة قامت 28 شركة فقط من القطاع الخاص بالتوقيع على هذا التعهد.

وتقول هذه المغردة إن "اليوم هو صرخة في أذن بعض الرجال الذين يحاولون إثبات عدم وجود فجوة في دفع الرواتب بين النساء والرجال".​

وتعلق أخرى أن "الطريق ما زال طويلا للوصول للمساواة الكاملة على الرغم من كل ما تم تحقيقه​":

​وتطالب هذه المغردة النساء في العالم العربي بالمشاركة في التدوين على هذا الهاشتاغ للحديث عن عدم المساواة في العالم العربي.​


المصدر: البيت الأبيض/ موقع الحرة

XS
SM
MD
LG