Accessibility links

السرطان قد يودي بحياة 5.5 ملايين امرأة بحلول 2030


مريضة أثناء الفحص

مريضة أثناء الفحص

أظهر تقرير نشر الثلاثاء أن السرطان قد يودي بحياة 5.5 ملايين امرأة سنويا بحلول عام 2030، أي أكثر بنسبة 60 في المئة تقريبا مما كانت عليه عام 2012 بسبب ارتفاع عدد السكان وتقدمهم في السن.

واعتبر التقرير الصادر عن الجمعية الأميركية للسرطان والذي نشر في إطار المؤتمر العالمي للسرطان المنعقد في باريس حتى الخميس، أن جهودا إضافية يجب أن تبذل على صعيد التوعية والوقاية من هذا المرض الذي تسبب بوفاة 3.5 ملايين امرأة في عام 2012 غالبيتهن في الدول النامية.

وأوضحت سالي كوال من الجمعية الأميركية للسرطان التي جمعت بيانات التقرير بمساعدة من مختبر الأدوية الألماني "ميرك" أن "عبء السرطان يزداد في الدول المتدنية والمتوسطة الدخل بسبب تقدم السكان في السن والنمو السكاني".

ويعزى هذا الارتفاع أيضا إلى "الزيادة في انتشار عوامل الخطر للإصابة بالسرطان المعروفة والمرتبطة بالعملية الانتقالية الاقتصادية السريعة مثل عدم الحركة والتغذية السيئة والبدانة وعوامل تناسلية" مثل إنجاب أول طفل في سن متأخرة وهو من عوامل الخطر على صعيد الإصابة بسرطان الثدي.

المصدر: خدمة دنيا

XS
SM
MD
LG