Accessibility links

logo-print

الشك يدفع أميركية إلى قطع عضو زوجها الذكري


كاثرين كيو بيكر المتهمة بقطع العضو الذكري لزوجها

كاثرين كيو بيكر المتهمة بقطع العضو الذكري لزوجها

تمثل امرأة أميركية خدرت زوجها وقطعت عضوه الذكري بحجة أنه كان يستخدمه "لإلحاق الأذى بها" أمام محكمة في كاليفورنيا منذ الأربعاء.
واتهمت السلطات كاثرين كيو بيكر (50 عاما) بأنها وضعت حبوبا منومة في طعام زوجها البالغ من العمر الـ60، وأوثقته إلى السرير وانتظرت أن يغفو لتقطع عضوه الذكري الذي وضعته بعد ذلك في هراسة النفايات المنزلية في المطبخ.
وكان الزوجان يقيمان في غاردن غروف جنوب شرق لوس أنجليس وكانا قد باشرا معاملات الطلاق عند وقوع الحادث.
وقال المدعي العام جون كريستل أمام المحكمة "إنها قصة رجل يريد الطلاق وامرأة لا تريد القبول بذلك. لقد أخذت من زوجها رجولته"، واصفا كيو بأنها "امرأة تتلاعب بالناس، كانت تدرك جيدا ما تفعله".
وأكد محاميها فرانك بيطار أن موكلته التي كانت تشتبه بأن زوجها يخونها، هي "امرأة عانت الكثير من الصدمات خلال حياتها".
وكانت كيو قد نصبت أجهزة رصد سمعي في منزلها من أجل التحقق من خيانات زوجها المفترضة. تلك التسجيلات لم تعط أي شيء في هذا الإطار، إلا أنها وفرت تفاصيل عن ليلة 11 يوليو/ تموز 2011 بعدما وضعت كيو المنوم في حساء زوجها.
وشدد بيطار من جهته على أن المتهمة لا تزال تعاني من صدمات نفسية بسبب طفولتها التي أمضتها في فيتنام خلال مرحلة الحرب الأهلية.
وفي حال إدانتها تواجه كيو عقوبة بالسجن مدى الحياة دون إمكانية الإفراج عنها مبكرا.
XS
SM
MD
LG