Accessibility links

logo-print

للنساء فقط.. الرجال سبب البرودة الشديدة في أماكن العمل


مكيفات

مكيفات

النساء في أماكن العمل المكيفة يشعرن بالبرد أكثر من الرجال. ويشتكين من مبالغة الشركات في تبريد المكاتب.​

فقد كشفت دراسة جديدة أعدها باحثان أوروبيان السر وراء شعور النساء بالبرد في المكاتب أكثر من الرجال.

وأكثر من ذلك، فالدراسة تكشف لأول مرة على سر معاناة الكثيرين بمن فيهم الرجال مع المكيفات وشكواهم الدائمة من البرودة الشديدة.

وحسب ما توصل إليه الباحثان، فإن المكيفات صممت في ستينات القرن الماضي لتناسب الحالة الجسدية لرجل في الـ40 من عمره يصل وزنه حوالي 71 كلغ.

ومن ذلك الحين لم تنتبه الشركات لإعادة ضبط أنظمة تلك المكيفات للتناسب مع بقية الفئات العمرية.

ولذلك يعاني الأطفال والمتقدمون في السن فضلا عن النساء بشكل دائم من عدم تناسب الهواء المكيف مع أجسادهم.

وتنصح الدراسة بإعادة النظر في نظام التكييف لخلق "جو مثالي في أماكن العمل والمكاتب يناسب الفئات العمرية كافة".

وينبه الباحثان إلى أن طبيعة تركيبة جسد المرأة يجعلها تشعر بالبرد أكثر من الرجل لدى تشغيل المكيفات بشكلها المعتمد.

XS
SM
MD
LG