Accessibility links

logo-print

بينها الرياض.. هذه أسوأ المدن تلوثا في العالم


أحد شوارع مدينة الرياض

أحد شوارع مدينة الرياض

يتعرض حوالى 80 بالمئة من قاطني المدن لنوعية هواء لا تحترم المستويات التي حددتها منظمة الصحة العالمية.

وقالت المنظمة في دراسة لها إن هذه الظاهرة تطال كل مناطق العالم، إلا أن السكان الذين يعيشون في المدن المنخفضة الدخل هم الأكثر تضررا.

وتفيد الدراسة بأن 98 بالمئة من المدن التي يزيد عدد سكانها عن 100 ألف نسمة في الدول المتدنية أو المتوسطة الدخل لا تحترم توجيهات منظمة الصحة العالمية المتعلقة بنوعية الجو.

وتتراجع النسبة في الدول المرتفعة الدخل إلى 56 بالمئة. ويشكل تلوث الجو بسبب تركز مرتفع للجزئيات الدقيقة التي تشمل ملوثات مثل الكبريتات والنترات والكربون الأسود، الخطر البيئي الرئيسي على الصحة.

وقالت منظمة الصحة إن الهند فيها أربع من 10 مدن تعاني أسوأ معدلات تلوث في العالم.

وسجل أسوأ معدل تلوث في مدينة زابل الإيرانية التي تعاني عواصف ترابية على مدى شهور في الصيف، تلتها الرياض والجبيل في السعودية ثم مدينتان هنديتان هما باتنا ورايبور.

وحلت العاصمة الهندية نيودلهي في المركز الـ11 في الدراسة المسحية التي تقيس كثافة الذرات العالقة الأقل من ثلاث ميكروغرامات موجودة في كل متر مكعب من الهواء.

ويزيد التلوث من خطر الإصابة بجلطة دماغية وأمراض قلبية وعائية وسرطان الرئة وأمراض تنفسية حادة ولا سيما الربو، ويتسبب في أكثر من ثلاثة ملايين وفاة مبكرة سنويا في العالم، وفقا للمنظمة.

وقالت مساعدة المديرة العامة للمنظمة فلافيا بوستريو والمكلفة أيضا بدائرة الصحة العائلية "حين يخيِّم الهواء الملوث على مدننا، تكون الفئات الأضعف من بين سكان المناطق الحضرية، أي الفئات الأصغر سنا والأكبر سنا والأفقر، هي الأكثر تضررا".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG