Accessibility links

أوباما يعفو عن ديكين روميين عشية عيد الشكر


الرئيس باراك اوباما مع ابنتيه ساشا وماليا خلال مراسم العفو

الرئيس باراك اوباما مع ابنتيه ساشا وماليا خلال مراسم العفو

عفا الرئيس باراك أوباما "رمزيا" الأربعاء عن ديكين روميين في مناسبة عيد الشكر، الذي يستهلك الأميركيون خلاله 45 مليونا من هذه الطيور، جريا على التقليد المعتمد منذ عهد الرئيس جون كينيدي.

وقال أمام صحافيي البيت الأبيض في هذه المناسبة "يبدو أن الحياة مبنية على فرص ثانية. وأنا أوافق على ذلك كليا"، ملمحا إلى فوزه بولاية ثانية من أربع سنوات خلال انتخابات السادس من نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

وأشار الرئيس إلى أن الديكين الروميين يحملان اسمي "كوبلر" و"غوبلر" وقد تم اختيارهما من خلال عملية تصويت عبر الانترنت مشددا على أن "الأميركيين صوتوا وهذان الطيران يتقدمان إلى الأمام" في إشارة إلى شعاره خلال الحملة الانتخابية "إلى الأمام".

ويعد عيد الشكر من أهم الأعياد الأميركية، ويعود إلى سنوات الاستيطان الأولى لأراضي الولايات المتحدة الحالية في 1620 عندما أراد الأوروبيون الذين هاجروا حديثا إلى هذه المنطقة شكر الرب على وفرة المحاصيل ومساعدة الهنود الحمر لهم.

ويشكل هذا العيد فرصة سنوية لاجتماع العائلة حول مائدة طعام لا تتغير: ديك رومي محشو وتورتة القرع المعسل وخبز الذرة ومختلف أنواع الحلوى الخاصة بهذه المناسبة.

وسيمضي الديكان الروميان البالغ وزن كل واحد منهما 19 كيلوغراما بقية حياتهما في حدائق ماونت فيرنون وهي دارة الرئيس الأول للولايات المتحدة جورج واشنطن جنوب العاصمة الفدرالية التي تحمل اسمه.
XS
SM
MD
LG