Accessibility links

logo-print

دعوات لاعتقال ترامب.. لماذا رفض البيت الأبيض التعليق؟


المرشح الجمهوري دونالد ترامب

المرشح الجمهوري دونالد ترامب

تجاوزت عريضة أميركية تدعو إلى اعتقال المرشح الجمهوري الأبرز دونالد ترامب عتبة 100 ألف توقيع، بينما رفض البيت الأبيض إصدار أي تعليق بخصوص العريضة.

ويقوم، عادة، مسؤولون في البيت الأبيض بالرد على العرائض، إذا تجاوز عدد الموقعين عليها 100 ألف شخص.

ودعت العريضة الجديدة إلى اعتقال دونالد ترامب "لتحريضه على العنف" خلال تجمعاته الانتخابية.

وجاء في العريضة، التي نشرت بزاوية "نحن الشعب" على الموقع الإلكتروني للبيت الأبيض، أن "ترامب يحرض مؤيديه على العنف. يجب القبض عليه ومحاكمته بسبب ذلك".

صاحب العريضة قال إن الاعتقال مبرر على أساس حكم المحكمة العليا في قضية براندنبورغ - أوهايو في عام 1969. وقد قضت المحكمة آنذاك أن حرية التعبير التي يضمنها التعديل الأول للدستور الأميركي يمكن أن "تصبح غير قانونية، إذا كانت موجهة للتحريض (..)".

ولم تحدد العريضة متى وأين حرض دونالد ترامب على العنف خلال حملاته الانتخابية لنيل بطاقة الترشيح للحزب الجمهوري.

وكان رد البيت الأبيض مقتضبا، بالإشارة إلى أن مطالب العريضة "تقع خارج نطاق شروط وضع العرائض في خانة نحن الشعب".

يذكر أن الرئيس باراك أوباما أعلن، في وقت سابق، قلقه العميق إزاء الخطاب، الذي "يستهدف النساء والأقليات، فضلا عن العنف في حملة انتخابات الرئاسة التمهيدية".

وقال في خطاب "لقد سمعنا الخطاب المبتذل والمثير للانقسام الذي يستهدف النساء والأقليات، والأميركيين الذين لا يبدون مثلنا".

وهنا فيديو لاشتباكات بين مؤيدي ترامب ومعارضيه في أحد تجمعاته الانتخابية:

المصدر: موقع البيت الأبيض/ NBC News

XS
SM
MD
LG