Accessibility links

ماذا تفعل بـ318 مليون دولار؟ لماذا يلعب الفقراء اليانصيب؟


لافتة تروج لبطافة اليانصيب ميغا جاك بوت

لافتة تروج لبطافة اليانصيب ميغا جاك بوت

تخيل أنك أحد سعيدي الحظ، وربحت 318 مليون دولار ليلة الأربعاء في اليانصيب الأميركي (ميغا جاك بوت)، ماذا ستفعل بالمبلغ؟

سأقدم لك بعض الاقتراحات، لكن قبل ذلك سأدعوك لرهان.

يا.. نصيب!

أتحداك أن تكون قد سمعت عن رجل قتلته آلة بيع مشروبات غازية. تعرفها، هي الصندوق الثقيل المليء بالعلب، تلقمها قطعة نقد.. فتقتلك؟

وظيفتي أن أقرأ الأخبار وأجمعها، ولم أسمع أبدا عن "هذا النوع" من سيئي الحظ.

سأسهل التحدي: هل سمعت في حياتك عن امرأة سقطت على رأسها قطعة خردة من طائرة ففارقت الحياة؟

أعرف أن جوابك سيكون لا، ولك أن تثبت عكس ذلك في التعليقات أدناه.

لكن، أراهن أنك سمعت عن فائز باليانصيب صار مليونيرا بين عشية وضحاها.

لست وحدك.. رن هاتفي النقال الليلة الفائتة، كانت رسالة نصية من وكالة أسوشيتدبرس للأنباء، وكان "النبأ الجلل" أن شخصين مجهولين من جورجيا وكاليفورنيا ربحا اليانصيب.. مجموع الجائزة 636 مليون دولار.

تجند الإعلام الأميركي الأربعاء لمحاولة فك اللغز: من هما الفائزان المحظوظان؟ سؤال تجده أينما يممت وجهك بين الشاشات.

تخيل: دفع كل واحد منهما دولارا واحدا، وربح 318 مليونا! هذا يشبه أن تضع حجرا في الليل لتجد مكانه صباحا هرما أكبر من هرم خوفو بـ50 مرة!

لكن، ما احتمالية أن يحدث ذلك؟ أن تربح اليانصيب؟

ثلاجة، طائرة، وبرق

نعود إلى مثالي الثلاجة القاتلة والطائرة التي تنثر مواد حادة.

احتمال أن تقتلك ثلاجة مشروبات غازية أو قطعة خردة تسقط من طائرة أكبر من احتمال فوزك باليانصيب.

في الحقيقة، احتمال أن تموت بضربة برق أكبر من احتمال فوزك باليانصيب بـ50 مرة.

أمثلة أكثر؟

احتمال أن تتزوج عارضة أزياء (سوبر مودل)، أن تتزوجي مليونيرا، أن تعتقد أنك رأيت طبقا طائرا، أن تعطس الآن، أن تتوقف عن القراءة، أن أراك اليوم، أن تكون أنت أمينا عاما لجامعة الدول العربية، أو رئيسا لإحدى دولها، كلها أكبر من احتمال فوزك باليانصيب!

فرصتك هي 1 من 259 مليونا.

قمار؟

هكذا يشبه بعض الخبراء اليانصيب. فهل الأميركيون شعب من لاعبي القمار؟

لا طبعا، لكن من يشتري أوراق اليانصيب؟

الإعلام يحتفل بالقصة، وقد علمونا في كلية الصحافة أن لا خبر في أن يعض كلب رجلا، لكن أن يعض رجل كلبا فذلك خبر.

بعيدا عن الشاشات، كان بمقدورك أن ترى طوابير من لاعبي اليانصيب في محطات الوقود والحوانيت. إذا دققت في هيئة الواقفين في الطابور ستفهم القصة.

من يأكلون الحصرم ومن يضرسون؟

إذا أردت أن تعرف مستوى دخل الأميركي اسأله: كم يبعد عنك أقرب مقهى "ستاربكس"؟

ويمكن لك أيضا أن تسأله: هل يبيع المحل التجاري في حيك بطاقات يانصيب؟ هل يضعها في مكان بارز؟

التفسير: ستاربكس موجود في أحياء الأغنياء والطبقة الوسطى فقط، وبطاقات اليانصيب علامة فارقة للأحياء الفقيرة.

أفقر الأميركيين، هؤلاء الذين يتراوح دخلهم الشهري حول الألف دولار، ينفقون واحدا من كل عشرة دولارات يجنونها على بطاقات اليانصيب.

وفي الإجمال، تتجاوز مساهمة الفقراء مساهمة الأغنياء في ريع اليانصيب.

لذلك، ينتقد معلقون الولايات التي تنظم اليانصيب ويصفونه بـ"ضريبة يدفعها الفقراء فقط". وفي اليانصيب الأخير تجاوز مجموع المبيعات مليار دولار.

لماذا يشتري الفقراء أوراق اليانصيب إذن؟ وهل هم أقل عقلانية من الأغنياء؟

يقترح علماء الاجتماع تفسيرات تتراوح بين الديني، والثقافي، والطبقي، والنفسي.

بعد قراءات طويلة، يظل التفسير الذي أميل إليه هو مقولة جدتي: الغريق يتعلق بقشة.

الحرمان هو أب الفانتازيا. والحاجة والدة التمني. ورقة اليانصيب هي فرصة لأن تغلق عينيك وتتخيل حياة أخرى.

واليانصيب تجارة في الأمنيات، في أحلام الفقراء بحياة أفضل، وهل هناك أربح تجارة من الأحلام؟

قبل أن أداعب أحلامك باقتراحاتي لصرف ملايينك الـ318، اسمح لي أن أقدم "الحكمة" من المقال، ولك أن تقفز عن الفقرة التالية إذا كنت من عتاة الحالمين:

سلوكنا الاقتصادي كبشر غير منطقي في كثير من الأحيان، والأسواق غير منطقية. يقولون عن علم الاقتصاد إنه العلم الذي قد يفوز فيه شخصان بجائزة نوبل إذا قالا أشياء متناقضة، واعتقد أن ذلك يوفي العلم حقه. تعتقدني متحاملا؟ أنصحك بقراءة كتاب العبقري مايكل لويس "بوكر الكذابين".

وأخيرا، هذه قائمة بخمسة اقتراحات قد يجد فيها مليونير جديد بعض الفائدة:

1- مليونير مثلك يحتاج منزلا يليق به. اخترت لك هذه الشقة المطلة على "هايد بارك" في لندن، بسعر 220 مليون دولار. في الشقة ست غرف نوم وزجاجها مضاد للرصاص.

2- أرهقني البحث عن سيارة مناسبة لك، أميل إلى سيارة "لومبرغيني سيستو إلمنتو" بـ2.2 مليون دولار. لكن هذه السيارة التي يعني اسمها بالإيطالية "الحاسة السادسة" تنتج بناء على الطلب. لك أن تختار سيارتك هنا.

3- لقاء لـ15 دقيقة مع الممثلة كريستن ستوارت. أمير عربي دفع نصف مليون دولار، وينبغي ألا تدفع أكثر من ذلك.

4- المال قد يصنع الجمال. تحتاج سلسلة من عمليات التجميل (بناء على مستواك الجمالي) قد تكلفك بين خمسة ملايين لتبدو أصغر أو بضعة آلاف فقط. أما إذا كنت ذكرا، فلن يكلفك التحول إلى شكل يشبه شكل المغني الكندي جاستن بيبر إلا 100 ألف دولار.

5- حتى لمليونير مثلك، هذه الطائرة الخاصة أغلى مما يجب. وحده الأمير الوليد بن طلال يملكها. السعر: 300 مليون دولار.

اقتراح أخير:

مليون طفل من أبناء اللاجئين السوريين محرومون من الدراسة. بـ100 مليون دولار فقط تبني لهم 400 مدرسة.

نسيت: وحدهم الفقراء يدفعون من جيوبهم ثمن الأحلام.
  • 16x9 Image

    عبد الرحيم عبد الله

    يعمل عبدالرحيم عبدالله صحفيا في القسم الرقمي التابع لشبكة الشرق الأوسط للإرسال MBN والذي يشرف على موقعي "راديو سوا" وقناة "الحرة". درس عبدالله الصحافة في جامعة بيرزيت بالضفة الغربية وفي أميرسون كوليدج بالولايات المتحدة الأميركية، وعمل منذ 2003 محررا في صحيفة الحياة الجديدة الفلسطينية، ومستشارا ومدربا إعلاميا في عدد من المؤسسات والمشاريع الإعلامية الدولية والفلسطينية.

XS
SM
MD
LG