Accessibility links

logo-print

صدامات في الضفة الغربية بين مستوطنين والشرطة الإسرائيلية


جنود إسرائيليون في الضفة الغربية

جنود إسرائيليون في الضفة الغربية

وقعت صدامات صباح الثلاثاء بين مستوطنين والشرطة الإسرائيلية في مستوطنة بيت ايل بالضفة الغربية المحتلة، عندما سيطر عناصر من الشرطة على مبنيين من المفترض أن يتم هدمهما في الأيام المقبلة.

وقال بيان للجيش الإسرائيلي إن وحدة من حرس الحدود سيطرت الثلاثاء على المبنيين المعروفين بـ "دراينوف" لهدمهما عملا بقرار المحكمة العليا ولتفادي أي أعمال عنف خلال عملية الهدم.

وأشارت سلطات المستوطنة إلى أن قوات الأمن أجلت بالقوة قرابة خمسين شابا اختبأوا داخل المبنيين اللذين يضمان عدة وحدات استيطانية.

وكان فلسطيني ومنظمات إسرائيلية غير حكومية قد تقدموا بالالتماس أمام المحكمة العليا للاعتراض على قيام الجيش الإسرائيلي بمصادرة هذه الأرض وبناء وحدات استيطانية عليها.

وأعلن وزير الزراعة اوري ارييل للإذاعة العامة أن الشرطة كان يجب أن تنتظر انتهاء المداولات القضائية، مضيفا أن "ما حصل هذا الصباح لا يمكن السكوت عنه".

وكانت المحكمة الإسرائيلية العليا قد أمرت الشهر الماضي بهدم مبنيين قيد الإنشاء في مستوطنة بيت ايل في شمال رام الله في 30 تموز/يوليو لأنهما أقيما على أرض فلسطينية خاصة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG