Accessibility links

واشنطن: قلقون من توسيع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية


جانب من مستوطنة معالي أدوميم في الضفة- أرشيف

جانب من مستوطنة معالي أدوميم في الضفة- أرشيف

أعربت واشنطن عن قلقها الشديد الأربعاء بشأن تسارع بناء المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية رغم المخاوف الدولية، وفق ما أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست.

وقال إيرنست إن "هذا التوسيع الكبير للمستوطنات يشكل تهديدا خطيرا جدا ومتزايدا لإمكانية تنفيذ الحل القائم على دولتين".

وأضاف إيرنست للصحافيين على متن الطائرة الرئاسية خلال توجهه إلى الصين "نحن منزعجون بشكل خاص من سياسة الموافقة بأثر رجعي على المواقع غير القانونية والوحدات الاستيطانية غير المرخصة".

وتشعر واشنطن بالقلق من أن يقوض بناء المستوطنات على الأراضي الفلسطينية الآمال في التوصل إلى اتفاق سلام، إلا أن تصريحات الأربعاء كانت قوية على نحو غير معتاد.

وقال مسؤول طلب عدم الكشف عن هويته إن تصرفات إسرائيل تناقض توصيات اللجنة الرباعية التي تضم الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والولايات المتحدة.

وأضاف المسؤول الأميركي لوكالة الصحافة الفرنسية " نحن قلقون للغاية من إعلان الحكومة الإسرائيلية اليوم الموافقة على خطط لبناء اكثر من 500 وحدة سكنية في الضفة الغربية".

وحذر المسؤول من أن هذا "يقوض بشكل أساسي احتمالات الحل القائم على دولتين ويهدد بترسيخ واقع الدولة الواحدة والاحتلال والنزاع الدائم".

ودعت واشنطن والرباعية إسرائيل والفلسطينيين إلى "اتخاذ خطوات مفيدة" لبناء الثقة، إلا أن إسرائيل زادت من بناء آلاف الوحدات السكنية الجديدة.

ودافعت إسرائيل عن بناء المستوطنات وقالت إن اليهود عاشوا في الضفة الغربية والقدس لآلاف السنين.

إلا أن المسؤول الأميركي حذر من أن الحكومة الإسرائيلية تخاطر بتقويض حجتها من خلال برنامجها الاستيطاني القوي و"تسريعها الدراماتيكي" لهدم المباني الفلسطينية.

تحديث: 17:21 تغ

أعلنت حركة "السلام الآن" الإسرائيلية المناهضة للاستيطان الأربعاء أن السلطات وافقت على بناء 463 وحدة سكنية استيطانية في الضفة الغربية.

وأكدت حاغيت أوفران من الحركة لوكالة الصحافة الفرنسية أن 50 من الوحدات الاستيطانية حصلت على موافقة نهائية من اللجنة المختصة في الإدارة المدنية التابعة لوزارة الدفاع الإسرائيلية، بينما تم منح الضوء الأخضر الأولي لـ234 وحدة استيطانية.

ووفق أوفران، فقد تم منح ترخيص بأثر رجعي لـ179 وحدة استيطانية بنيت بالفعل في مستوطنة افرايم.

وأبدت واشنطن الأربعاء قلقها الشديد بشأن تسارع بناء المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية.

يذكر أن المجتمع الدولي يعتبر الاستيطان في الأراضي الفلسطينية غير قانوني ويشكل عقبة رئيسية في طريق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين. وتبنى مجلس الأمن الدولي في عام 1979 قرارا اعتبر جميع المستوطنات في الأراضي الفلسطينية غير قانونية.

ورفضت حكومة نتانياهو مرارا الدعوات لوقف توسيع المستوطنات، مؤكدة أن المشاريع السكنية ليست عائقا أمام السلام، حسب تعبيرها.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG