Accessibility links

أوباما يحذر من عواقب إدمان المواد المخدرة


أوباما في خطابه الأسبوعي رفقة ماكيلمور

أوباما في خطابه الأسبوعي رفقة ماكيلمور

قال الرئيس باراك أوباما في خطابه الأسبوعي للإذاعة والانترنت السبت، إن إقرار مجلس النواب لعدد من القوانين المتعلقة بالمواد المخدرة هذا الأسبوع بدون تمويل لتوسيع دائرة العلاج، ليس كافيا لتوفير المساعدة التي يحتاجها الأميركيون.

واستضاف الرئيس أوباما خلال خطابه هذا الأسبوع المغني الفائز بجائزة غرامي ماكيلمور، والذي عرض تجربته بالإدمان ورحلتـَه نحو التعافي.

وشدد الرئيس أوباما على ضرورة فعل كل ما هو ممكن لتوفير العلاج لمن يحتاجه، مضيفا أن الناس سيحصلون على المساعدة أكثر، عندما يتعامل الجميع مع اضطرابات تعاطي المخدرات على أنها مشكلة صحية عامة.

وقال: "تعاطي جرعات زائدة من المخدرات يحصد الآن أرواحا كل عام أكثر مما تحصد حوادث السير. تضاعفت الوفيات الناجمة عن تعاطي جرعات زائدة من المواد الأفيونية ثلاث مرات منذ عام 2000. وفي كثير من الأحيان، تكون من أدوية شرعية يصفها الأطباء، ولذلك الإدمان لا يبدأ دائما في بعض الأزقة المظلمة، ولكن غالبا ما يبدأ من خزانة الأدوية".

و أضاف الرئيس أنه طلب من الكونغرس توسيع نطاق الوصول إلى خدمات الاستشفاء من المخدرات، وأضاف: "تعمل إدارتي مع المجتمعات المحلية للتقليل من الوفيات التي يسببها تعاطي جرعات زائدة، بما في ذلك الدواء. نعمل مع قوات إنفاذ القانون لمساعدة الناس بالانخراط في العلاج بدلا من الزج بهم في السجن".

شاهد خطاب أوباما، المخصص هذا الأسبوع لآفة الإدمان على المخدرات:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG