Accessibility links

أكثر من أربعة آلاف حالة طلاق في كردستان.. والزيجات في تناقص


خيام اللاجئين في مخيم بحركة في كردستان

خيام اللاجئين في مخيم بحركة في كردستان

ارتفعت نسبة حالات الطلاق في إقليم كردستان هذا العام "بشكل ملحوظ" مقارنة بالأعوام الماضية، وقابل ذلك انخفاض كبير في معدل الزيجات.

هذا ما خلصت إليه مديرة دائرة مناهضة العنف ضد المرأة في الإقليم كورده عمر التي أشارت إلى أن نسبة الطلاق في تزايد مستمر، "فإذا قارنا نسبة حالات الطلاق في الأشهر الستة الأولى من عام 2014 مع الأشهر الستة الأولى من العام الحالي نجد أن النسبة ازدادت بشكل كبير".

وأوضحت عمر لـ"راديو سوا" أن عدد حالات الطلاق في العام الماضي كان ثلاثة آلاف و728 حالة، بينما وصلت هذا العام إلى أربعة آلاف و631 حالة طلاق، على خلاف حالات الزواج التي انخفضت بشكل كبير.

وفي هذا الإطار، بيّن المستشار القانوني في الشؤون الاجتماعية عزالدين محمد أن أغلب حالات الطلاق تحدث بين الأزواج الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و25 عاما.

وذكر أسبابا أخرى للطلاق منها الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها الإقليم والبطالة والظروف الاجتماعية ومطالب "تعجيزية" على الرجل توفيرها للمرأة، إضافة إلى هجرة الشباب إلى الخارج.

ويطالب المختصون والباحثون الاجتماعيون حكومة إقليم كردستان بتوفير أجواء ملائمة للشباب ومساعدتهم في مواجهة أعباء الحياة والتغلب على الظروف المعيشية الصعبة والحفاظ على الحياة الزوجية وديمومة الأسرة، من أجل الحد من ظاهرة الطلاق المتفاقمة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في السليمانية فاضل صحبت:

XS
SM
MD
LG