Accessibility links

"واشنطن بوست" تعلن نيتها فرض رسوم على جزء من نسختها الإلكترونية


صحيفة واشنطن بوست

صحيفة واشنطن بوست

أعلنت مجموعة "واشنطن بوست"، التي تعاني تراجعا في إيراداتها، عن نيتها فرض رسوم على محتوياتها الرقمية ابتداء من منتصف العام الجاري.

وجاء في بيان صادر عن المجموعة أن رسوما ستفرض على نسختها الالكترونية "ابتداء من المقالة أو الصفحة المتعددة الوسائط العشرين التي يتم الإطلاع عليها في الشهر الواحد".

ولم تكشف المجموعة عن تاريخ العمل بهذا الإجراء الجديد أو كلفة الرسوم.

ولا يطال هذا الإجراء المشتركين في النسخة الورقية من الصحيفة، بحسب ما أوضح البيان. كما أن الطلاب والمدرسين والموظفين الإداريين في المؤسسات التعليمية والموظفين الحكوميين سيتمتعون بنفاذ مفتوح إلى النسخة الإلكترونية من الصحيفة داخل مواقع عملهم.

وبحسب البيان، فلن تفرض أية رسوم على الصفحة الرئيسية أو صفحة الإعلانات.

وقالت كاثرين ويماوت، مالكة الجريدة في تصريح لها إن "محتوانا الرقمي له قيمة عالية وسنطلب من قرائنا الدفع للحصول على هذا المحتوى، وسنطلب منهم أيضا أن يدعموا أخبارنا كما دعمونا لسنين عدة من خلال النسخة الورقية".

وأشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى أن المجموعة قد أعلنت الشهر الماضي أن مبيعات نسخها المطبوعة اليومية قد تراجعت بنسبة 6,8 % في العام 2012 إلى ما يعادل 471800 نسخة، في حين أن إصدارات أيام الآحاد قد انخفضت بنسبة 2,6 % إلى 687200 نسخة.

وتدنت إيرادات الإعلانات في الصحيفة بنسبة 7 % إلى 7,581 مليون دولار في العام 2012، في مقابل 5,622 مليون في العام 2011، وذلك بحسب الوكالة.

يذكر أن صحفا كبيرة تفرض رسوما على محتوياتها الرقمية، مثل جريدة "نيويورك تايمز" و"وول ستريت جورنال".
XS
SM
MD
LG