Accessibility links

واشنطن بعد القرار البريطاني: يجب محاسبة من يستخدم 'الكيميائي'


باحة البيت الأبيض الخميس

باحة البيت الأبيض الخميس

أعلن البيت الابيض الخميس أن الرئيس باراك اوباما سيحدد قراره بشأن الملف السوري "وفقا للمصالح الأميركية"، وذلك بعد رفض مجلس العموم البريطاني مذكرة تتيح للحكومة توجيه ضربة الى نظام الرئيس السوري بشار الاسد.

وقالت المتحدثة باسم مجلس الامن القومي كيتلين هايدن "لقد شاهدنا نتيجة التصويت في البرلمان البريطاني الليلة"، مضيفة "كما قلنا سابقا، الرئيس أوباما سيبني قراره بناء على ما هو أفضل لمصلحة الولايات المتحدة. انه يعتقد أن هناك مصالح اساسية للولايات المتحدة على المحك وأن الدول التي تنتهك المعايير الدولية المتعلقة بالاسلحة الكيميائية لا بد وأن تحاسب".


البيت الأبيض: كيميائي سورية يهدد أمننا القومي (آخر تحديث 20:15 ت.غ)
أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الخميس أنه "من الواضح أن البرلمان لا يريد تحركا عسكريا بريطانيا في سورية" بعد رفض مجلس العموم مذكرة تقدمت بها حكومته لتوجيه ضربة عسكرية ضد سورية.

وسقطت المذكرة الحكومية بعدما صوت ضدها 285 نائبا مقابل 272 أيدوها. وتعهد كاميرون باحترام تصويت البرلمان.

البيت الأبيض يتشاور مع الكونغرس ودول حليفة حول سورية (آخر تحديث 19:11 بتوقيت غرينتش)

عقدت الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن جلسة مشاورات مغلقة في نيويورك مساء الخميس تناولت الملف السوري، ولم يخرج الاجتماع بأية نتيجة، وفق مراسلين.

وجاءت جلسة الخميس بناء على طلب روسيا، وبعد اجتماع آخر عقد الأربعاء وفشل خلاله سفراء هذه الدول التي تملك حق النقض (الفيتو) في التوافق على مشروع قرار بريطاني يجيز تدخلا عسكريا دوليا في سورية.

وقال البيت الأبيض، من جانبه، إن إدارة الرئيس باراك أوباما تفضل العمل من خلال الأمم المتحدة لكن روسيا تقطع الطريق هناك أمام أي تحرك دولي لمحاسبة نظام الرئيس السوري بشار الأسد، مشيرا إلى أن مشاورات تجري مع حلفاء الولايات المتحدة ومع الكونغرس بهذا الشأن.

وأكد جوش إرنست، نائب السكرتير الصحفي للبيت الأبيض، أن الولايات المتحدة والمجموعة الدولية لن تسمح لـ"نظام شمولي استخدم أسلحة كيميائية بأن يشعر أنه محصن ضد رد الفعل الدولي".

وأضاف أن واشنطن لديها قناعة بأن نظام الأسد استخدم أسلحة كيميائية، ضاربا بعرض الحائط معيارا دوليا بالغ الأهمية، وهو ما تؤكده معلومات استخبارية تعهد بنشر نسخة معدلة منها قريبا.

لكن إرنست رفض أن يؤكد أو ينفي نية واشنطن التحرك ضد الأسد دون تفويض من مجلس الأمن.

وشدد على أن الولايات المتحدة لديها مصالح قومية عليا تدفعها للتدخل، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ترتبط بمعاهدة دفاع مشترك مع تركيا، وهي ملتزمة بالحفاظ على أمن إسرائيل، ولها مع الأردن علاقات تعاون وثيق، وهي كلها في جوار سورية وتتأثر بما يحدث فيها.

وقال إرنست إن الإدارة ستتحرك بعد مشاورات مع الكونغرس ومع حلفاء واشنطن وتحديدا في منطقة الشرق الأوسط، وإن الرئيس باراك أوباما ونائبه ووزيري الخارجية والدفاع ومستشارة الأمن القومي سيتشاورون هاتفيا مساء الخميس مع أعضاء في الكونغرس حول رد الفعل الأميركي.

مزيد من التفاصيل حول المشاورات في تقرير مراسل "راديو سوا" سمير نادر من واشنطن:


ورفض إرنست المقارنة بين حالتي سورية والعراق، مشيرا إلى الإدارة السابقة كانت تسعى للحصول على أدلة تبرر تدخلها العسكري، لكن إدارة أوباما وجدت نفسها أمام أدلة متاحة للعموم تؤكد استخدام النظام السوري للأسلحة الكيميائية، متجاوزا معيارا دوليا بالغ الأهمية، ومعرضا الأمن القومي الأميركي للخطر.

موسكو ترسل طراد صواريخ للمتوسط وتركيا "متأهبة"

وفي السياق ذاته، نقلت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء الخميس عن مصدر في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية قوله إن موسكو سترسل طراد صواريخ من أسطول البحر الاسود وسفينة كبيرة مضادة للغواصات من الأسطول الشمالي إلى شرق البحر المتوسط في الأيام المقبلة.

وقال المصدر إن الوضع في شرق البحر المتوسط يقتضي من موسكو إدخال بعض التعديلات على القوة البحرية هناك.

وعزز الجيش التركي، من جانبه، من تأهبه وانتشاره على الحدود مع سورية. مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" خزامى عصمت:

ميدانيا، أكد الناطق باسم القيادة العسكرية العليا للجيش السوري الحر قاسم سعد الدين أن عمليات الانشقاق في صفوف الجيش السوري تضاعفت في الايام الماضية. وقال لـ"راديو سوا":

إلا أن الكاتب والمحلل السياسي أخيل عيد المقرب من النظام السوري قال إن هذه الأنباء هي جزء من الحرب النفسية التي اعتاد السوريون على سماعها، وقال لـ"راديو سوا":

ودعا رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي الخميس السوريين إلى الجاهزية للحفاظ على الخدمات الحكومية الأساسية في حال التعرض لهجوم عسكري من الولايات المتحدة وحلفائها في الأيام القليلة المقبلة.

ونقلت وكالة الانباء الحكومية سانا عن الحلقي قوله إن هذه الخطوات ضرورية للتعامل مع أي ظرف طارئ، وعدم إحداث خلل ما وإرباك عمل أجهزة الدولة الخدمية والاقتصادية لا سيما في قطاع الخدمات من كهرباء ومياه شرب واتصالات ومواد غذائية وتموينية ومشتقات نفطية.

وفي فيينا، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أنه سيتسلم السبت تقرير مفتشي الأمم المتحدة الذي يحقق في استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" نوار علي من فيينا :

"الحر": لحظة الصفر للسيطرة على مواقع النظام

وكان الجيش السوري الحر أعلن أنه بات على قناعة كاملة بأن قرار الضربة الأميركية والغربية ضد النظام السوري قد اتُخذ، وأن لحظة بدء الهجوم سيكون ساعة الصفر له للبدء بهجوم ميداني كاسح على مواقع النظام.

وحول الأهداف المحتمل استهدافها في الهجوم قال الناطق باسم القيادة العسكرية العليا للجيش الحر قاسم سعد الدين إن مقار القيادة والحرس الجمهوري وألوية الصواريخ إضافة إلى المطارات ستكون في مقدمة الأهداف المحتملة.

وأضاف في تصريحات لـ"راديو سوا":

لكن اللواء زكريا حسين المدير الأسبق لأكاديمية ناصر العسكرية في مصر توقع أن تقتصر الضربات الجوية المحتملة على المواقع المرتبطة بالسلاح الكيميائي فقط، دون القدرات العسكرية الأخرى، وقال لـ"راديو سوا" إن الرد عليها من قبل دمشق وحلفائها سيكون حصرا باتجاه إسرائيل.


وفي إسرائيل، استبعد الكاتب والمحلل السياسي ايلي نيسان أن ترد سورية على الهجوم المحتمل ضدها بشن هجمات على إسرائيل وقال إن الجيش السوري لم يعد يشكل تهديدا جديا لبلاده، وأضاف متحدثا لـ"راديو سوا":

وحول احتمالات حصول هجوم صاروخي من قبل حزب الله وسورية على إسرائيل، قال نيسان إن بلاده طورت منظومات دفاعية لمثل هذه الحالات.

XS
SM
MD
LG