Accessibility links

مسؤول دولي: سورية الآن كألمانيا عشية الحرب العالمية الثانية


الدرداري الثاني من اليمين جلوسا

الدرداري الثاني من اليمين جلوسا

زيد بنيامين
اعتبر رئيس إدارة الاقتصاد والعولمة في لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا عبدالله الدرداري أن سورية بحاجة لحل سلمي عاجل بعد الخسائر الكبرى التي شهدتها طوال السنوات الثلاث الماضية.
وأضاف الدرداري خلال مؤتمر استضافه معهد الشرق الاوسط للدراسات في واشنطن الجمعة أن سورية خسرت 45٪ من ناتجها المحلي السنوي وهو الامر "الذي يضع العالم أمام ألمانيا جديدة خارجة توا من الحرب العالمية الثانية".
وأشار المسؤول الدولي الى ان السوريين خسروا عشر سنوات من التنمية "وهم بحاجة الى 200 مليار لتحقيق أهداف كانوا على وشك تحقيقها في عام 2015
الغضبان: لا نتائج في جنيف2
وقال ممثل الائتلاف الوطني السوري المعارض في الولايات المتحدة نجيب الغضبان أن الجولة الاولى من المفاوضات في جنيف2 لم تسفر عن أي محتوى ذي أهمية يساعد في تحسين الأوضاع الإنسانية في سورية.
ورأى الغضبان في كلمة أثناء المؤتمر إن التحالف المعارض سيجد من الصعوبة حضور المزيد من الجولات في مفاوضات السلام في حال الإستمرار في عدم تحقيق تقدم على صعيد اطلاق سراح المعتقلين السياسيين ورفع حصار القوات الحكومية عن المناطق المحاصرة.
وأضاف الغضبان أن الائتلاف يدعم النقاشات الجارية لاعتماد قرار من مجلس الامن الدولي خلال الإسبوع المقبل على أقل تقدير وذلك من أجل إجبار القوات الحكومية على السماح بإدخال المساعدات للمناطق المحاصرة في سوريا وابرزها في حمص في حال عدم استخدام روسيا لحق النقض الفيتو.
فيلتمان: حل النزاع سياسي
وشدد معاون الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان من جهته خلال ندوة استضافها معهد دراسات الشرق الاوسط على عدم وجود حل آخر للأزمة السورية سوى عبر اعتماد الحل السياسي مؤكداً الحاجة إلى الحوار الجاري في جنيف رغم كونه لم يؤد إلى إنقاذ حياة سوري واحد حتى الآن.
وقال فيلتمان إن الإختلافات ما زالت عميقة بين الأطراف السورية من جهة والقوى الإقليمية، من جهة أخرى. واضاف: "نرى الكثير من الإشارات الإيجابية من المجتمع الدولي ولكن لا نريد المبالغة في التفاؤل بشأن امكانية التغلب على الاختلافات في جنيف2".
XS
SM
MD
LG