Accessibility links

logo-print

واشنطن: هجوم بنغازي "إرهابي"


مدير مركز مكافحة الإرهاب ماثيو اولسن

مدير مركز مكافحة الإرهاب ماثيو اولسن

وصف المسؤول الأميركي المكلف مكافحة الإرهاب الأربعاء الاعتداء الذي وقع في 11 سبتمبر/أيلول على القنصلية الأميركية في بنغازي بأنه "إرهابي" مع تأكيده بأنه "لم يكن مدبرا".

ومنذ أسبوع، كثف مسؤولون أميركيون تحدثوا بشكل رسمي أو من دون الكشف عن هوياتهم من التصريحات المتناقضة أحيانا حول هذا الهجوم المسلح الذي أودى بحياة السفير كريس ستيفنز وثلاثة أميركيين آخرين.

وردا على سؤال في لجنة بمجلس الشيوخ، قال مدير مركز مكافحة الإرهاب ماثيو اولسن إن المواطنين الأميركيين الأربعة "قتلوا خلال هجوم إرهابي على قنصليتنا".

وأوضح مع ذلك أن الأمر يتعلق بـ"هجوم غير مدبر".

وأضاف رئيس المنظمة الحكومية لمكافحة الإرهاب أن "الهجوم بدأ وتطور ثم أخذ أبعادا لساعات ضد مركزنا الدبلوماسي في بنغازي".

وكان اولسن قد تحدث بشكل متحفظ عن صلات ممكنة مع تنظيم القاعدة.

وقال "لدينا مؤشرات على أن أشخاصا ضالعين في الهجوم قد تكون لهم علاقات مع تنظيم القاعدة أو فرعه في بلاد المغرب"، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.
الهجوم بدأ وتطور ثم أخذ أبعادا لساعات ضد مركزنا الدبلوماسي في بنغازي


وفي الجلسة نفسها، قالت العضو الجمهوري في مجلس الشيوخ سوزان كولينز إنها تتفق مع المسؤولين الليبيين في أن الهجوم كان مدبرا سلفا ويرتبط بذكرى هجمات 11 سبتمبر/أيلول.

وعبرت عن قلقها بشأن الأمن في القنصلية حيث لم يكن هناك وجود لمشاة البحرية الأميركية وكان الأمن يتولاه أجانب، حسبما نقلت وكالة رويترز.

وسوف تتحدث وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في جلسة مغلقة للبرلمانيين.

يذكر أن وزارة الخارجية الأميركية رفضت قبل يومين الكلام عن "عمل إرهابي" مفضلة انتظار "التحقيق الكامل" الذي يجريه مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي).
XS
SM
MD
LG