Accessibility links

واشنطن تنفي علمها بهجوم بنغازي مسبقا


جاي كارني، أرشيف

جاي كارني، أرشيف

أكد البيت الأبيض الجمعة أنه لم يكن لدى الولايات المتحدة أي معلومات استخباراتية حول خطر يهدد القنصلية الأميركية في بنغازي قبل الهجوم عليها الثلاثاء الماضي.

وقال جاي كارني المتحدث باسم الرئيس باراك أوباما "لم نكن على علم بأي معلومة استخباراتية يمكن الركون إليها" بشأن أي هجوم قبل الثلاثاء.

ونفى كارني صحة المعلومات التي نشرتها صحيفة "ذي اندبندنت" البريطانية في هذا الصدد، وقال عن "ذلك المقال خاطيء تماما".

وأوضح أنه "لم تكن هناك أي معلومة يمكن الاستناد إليها كأساس للتحرك من أجل منع هذه الهجمات".
لم نكن على علم بأي معلومة استخباراتية يمكن الركون إليها


وكتبت الصحيفة نقلا عن مصادر دبلوماسية لم تذكرها أن وزارة الخارجية كانت تملك قبل 48 ساعة من هجوم بنغازي، معلومات جديرة بالثقة تشير إلى أن بعثات دبلوماسية أميركية يمكن أن تستهدف.


المقريف يحمل القاعدة مسؤولية الهجوم

في سياق متصل، حمّل رئيس المؤتمر الوطني الليبي محمد المقريف مجددا الجمعة تنظيم القاعدة مسؤولية الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي الذي أودى مساء الثلاثاء بحياة أربعة دبلوماسيين أميركيين.

وخلال وقوفه الجمعة أمام القنصلية الأميركية قال المقريف إن "الفيلم المسيء للإسلام بث قبل ستة أشهر، فكيف تفسّرون هذا الحادث الذي تزامن مع ذكرى أحداث الـ11 من سبتمبر/أيلول".

يذكر أن سفير الولايات المتحدة في ليبيا كريستوفر ستيفنز قتل مع ثلاثة أميركيين آخرين إثر هجوم على القنصلية في مدينة بنغازي الثلاثاء في الذكرى الـ11 لاعتداءات 11 سبتمبر/أيلول.
XS
SM
MD
LG