Accessibility links

logo-print

واشنطن تناقش الدعم الذي ستقدمه للمعارضة السورية


وزير الدفاع الأميركي اشتون كارتر

وزير الدفاع الأميركي اشتون كارتر

تفكر الولايات المتحدة بالدعم العسكري المحتمل أن تقدمه لمقاتلي المعارضة السورية المعتدلة الذين ستدربهم وتجهزهم لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش في حال واجه هؤلاء قوات نظام بشار الأسد.

وقال وزير الدفاع الأميركي اشتون كارتر خلال مؤتمر صحافي الأربعاء "انه شيء نبحثه".

وأضاف كارتر أن الولايات المتحدة ليست لديها فيما يبدو سلطة قانونية قاطعة لحماية مقاتلي المعارضة السورية الذين دربتهم من هجوم قوات مؤيدة للرئيس السوري بشار الأسد حتى إذا وافق الكونغرس على سلطات حرب جديدة.

وأوضح المتحدث أن المقاتلين سيحتاجون لأن يعرفوا "ما إن كان سيتم دعمهم وبأي طريقة (سيحدث ذلك)." لكنه أشار إلى أن المسألة يجري بحثها داخل إدارة أوباما.

وحتى الآن، لم تتدخل الولايات المتحدة ضد نظام بشار الأسد بعد أن تخلت عن ضرب سورية في صيف 2013.

وكان رئيس هيئة الأركان الأميركية الجنرال مارتن ديمبسي قد حذر أمام جلسة مجلس الشيوخ من أن الولايات المتحدة ستحتاج إلى تقديم بعض ضمانات الحماية للمجندين الجدد الذين تدفع بهم إلى الحرب الأهلية الفوضوية في سورية.

وقال ديمبسي "الآن.. مدى ونطاق تلك الحماية جزء مما تجري مناقشته بشكل نشط. لكن البرنامج لن ينجح ما لم يؤمنوا هم أنفسهم بأن لديهم فرصة معقولة للنجاة".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG