Accessibility links

بالفيديو.. 10 ساعات من التحرش في شوارع نيويورك


جانب من فيلم التحرش بشوارع نيويورك

جانب من فيلم التحرش بشوارع نيويورك

يلقى شريط مصور يظهر فتاة تتعرض لمضايقات لفظية من الرجال لدى تنقلها في شوارع نيويورك انتشارا كبيرا على الإنترنت، وعاد معه الجدل بشأن التحرش الذي يطال النساء والأقليات العرقية.

ويظهر هذا التسجيل الذي تبلغ مدته دقيقتين الممثلة شوشانا روبرتس تسير بهدوء في شوارع مانهاتن مرتدية سروال جينز أسود وقميص "تي شيرت"، وتصادف على طريقها رجالا يبادرونها بتعليقات تنطوي على تحرش لفظي.

ونظرا لتجاهلها مطلقي هذه التعليقات، تم وصفها من جانب هؤلاء بـ"قليلة الأدب" وبادرها أحدهم بالقول "عندما يبدي أحدهم إعجابه بجمالك عليك أن تشكريه".

ويظهر كذلك في التسجيل الذي يحمل عنوان "10 ساعات مشي لامرأة في نيويورك"، رجلا يسير بشكل متلاصق جنب هذه الشابة على مدى خمس دقائق من دون التفوه بكلمة، مما أثار قلقا واضحا لديها.

وقد شوهد الفيديو أكثر من 16.5 مليون مرة حتى مساء الخميس بعد نحو يومين على تحميله على موقع يوتيوب.

وأنتج هذا التسجيل المصور منظمة "هولاباك" الخيرية الساعية إلى القضاء على التحرش في الشوارع.

وبحسب المنظمين، تعرضت الممثلة لأكثر من 100 ملاحظة وصفت بالتحرش اللفظي خلال تجربتها التي استمرت 10 ساعات، من دون احتساب الغمز والصفير.

شاهد الفيديو:

ومنذ نشر الفيديو، أكدت الممثلة أنها تلقت تهديدات عبر بريدها الإلكتروني لكنها أقرت بأن أكثرية التعليقات كانت "إيجابية".

وأشارت منظمة "هولاباك" إلى أن النساء والأقليات العرقية والمثليين والمتحولين جنسيا هم الأكثر عرضة للتحرش في الشوارع.

وقال من ناحيته روب بليس الذي صور الفيديو بواسطة كاميرا مخبأة في حقيبة ظهره خلال ملازمته للممثلة في سيرها في الشوارع، "ينتابكم بسرعة شعور بأنكم تحولتم إلى سلعة، وهذا قبيح جدا".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG