Accessibility links

الناشط السعودي وليد أبو الخير ينال جائزة دولية


الناشط السعودي وليد أبو الخير(يسار الصورة)

الناشط السعودي وليد أبو الخير(يسار الصورة)

نال المحامي السعودي وليد ابو الخير مؤسس المرصد السعودي لحقوق الإنسان الجمعة جائزة "لودوفيتش- تراريو" العشرين في امستردام.

وستسلم الجائزة رسميا في جنيف في السابع والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر، والتي تمنح لمحام له إسهامات مميزة في مجال الدفاع عن حقوق الانسان في العالم، أو واجه معاناة معينة في مسيرته للدفاع عن حقوق الإنسان.

ويقبع أبو الخير منذ تموز/ يوليو 2014 في السجن بعد أن حكم عليه القضاء السعودي بالسجن والمنع من السفر 15 عاما، بعد إدانته بتهم "الخروج عن طاعة ولي الأمر" و"تشويه سمعة المملكة"، وازدراء السلطات القضائية وإهانتها"، و"الإساءة للنظام العام والدولة"، و"محاولة نزع الشرعية".

وأبو الخير هو محامي وصهر الناشط السعودي في مجال حقوق الإنسان رائف بدوي المحكوم بالسجن 10 سنوات، وبألف جلدة بعد إدانته بالإساءة إلى الإسلام، إثر مطالباته عبر موقعه على الأنترنت بوضع حد لنفوذ رجال الدين في المملكة.

ومن أشهر الشخصيات وأول من تسلم الجائزة الرئيس الجنوب افريقي السابق نلسون عام 1985 وكان يقضي فترة في السجن. وتسلمت إحدى بناته الجائزة.

وفي آذار الماضي وجه أكثر من 65 عضوا بالكونغرس الاميركي بمجلسيه رسالة إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، يطالبونه فيها بالإفراج الفوري عن المحامي وليد أبو الخير.

ووجهت منظمات دولية رسائل عدة إلى الملك سلمان بن عبد العزيز تطالبه بالإفراج عن الناشطين السعوديين في مجال حقوق الإنسان واحترام المعاهدات الدولية ذات العلاقة، كما وثقت التقارير الدورية لهذه المنظمات انتهاكات لحقوق الإنسان ترتكبها السلطات السعودية، على حد وصفها.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG